Accessibility links

النظام يقصف جنوب إدلب.. وقسد تشتبك مع داعش على محور هجين


نازحون يغادرون إدلب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات النظامية قصفت مناطق في القطاع الجنوبي من ريف محافظة إدلب بعدة قذائف مدفعية.

وحشدت القوات النظامية أكثر من ألفي مدرعة في أرياف إدلب وحماة واللاذقية وحلب واستدعت عشرات آلاف العناصر من قواتها استعدادا لما وصفه المرصد بمعركة إدلب الكبرى.

إدلب
إدلب

وأفاد المرصد بأن عشرات الآلاف من الأهالي نزحوا من ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، ومن سهل الغاب ومنطقة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، نحو ريف إدلب الشمالي ومنطقة عفرين للابتعاد عن القصف المتصاعد منذ الأسبوع الماضي.

وفي بقية التطورات الميدانية، أشار المرصد إلى أن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قد صعدت قصفها المدفعي على مناطق سيطرة تنظيم داعش ضمن الجيب الأخير له في محافظة دير الزور شرقي نهر الفرات.

ويأتي ذلك في وقت وصلت فيه ثلاث حافلات وعشر آليات محملة بعناصر قوات سورية الديمقراطية إلى الجيب الخاضع للتنظيم للمشاركة في عمليات الهجوم وتثبيت نقاط التقدم هناك، بالترافق مع اشتباكات مستمرة بشكل عنيف على محور هجين.

وأنشأت القوات مخيما مؤلفا من أكثر من مئة خيمة، في ريف بلدة هجين، بغرض إيواء العوائل النازحة من مناطق سيطرة التنظيم.

XS
SM
MD
LG