Accessibility links

مقتل خاشقجي.. أردوغان: هناك مماطلة لإنقاذ شخص ما


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء النائب العام السعودي إلى التحقيق حول من أصدر أمر قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وألا يستثني "أشخاصا معينين" من التحقيق.

وقال أردوغان للصحافيين في أنقرة: "من الذي أرسل 15 شخصا (لقتل خاشقجي)؟ بوصفك النائب العام السعودي عليك أن تطرح هذا السؤال حتى تستطيع الكشف عن الاجابة" في اشارة الى فريق من 15 شخصا يشتبه أنه نفذ عملية القتل.

وأضاف الرئيس التركي: "علينا حل جريمة قتل خاشقجي فلا داعي للمماطلة التي تهدف لإنقاذ شخص ما".

وزار النائب العام السعودي سعود المعجب، رفقة النائب العام لاسطنبول عرفان فيدان القنصلية السعودية في المدينة حيث قتل خاشقجي.

تحديث (11:20 تغ)

أفادت وكالة أنباء الأناضول التركية الثلاثاء بأن النائب العام السعودي سعود المعجب توجه رفقة النائب العام لاسطنبول التركية عرفان فيدان إلى قنصلية المملكة في المدينة.

ودخل المسؤولان إلى المبنى بعد أن عقدا اجتماعا ثانيا في القصر العدلي في إطار التحقيق في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

ووصل المعجب فجر الاثنين إلى إسطنبول على متن طائرة خاصة وعقد اجتماعا أولا مع فيدان في إطار القضية، استمر أكثر من ساعة.

وبحسب قناة "تي آر تي هابر" الرسمية فإن المدعي العام السعودي طلب من نظيره في اسطنبول مشاركة كامل العناصر الموجودة في ملف التحقيق التركي معه، لكن "طلبه رُفض".

وأفادت القناة بأن المدعي التركي سأل الجانب السعودي حول مكان وجود جثة خاشقجي التي لم يعثر عليها حتى الآن بعد مرور حوالي شهر على الجريمة.

وفقد أثر الصحافي الذي كان في الـ59 من عمره، منذ دخوله إلى القنصلية. وبعد 17 يوما من الإنكار أعلنت الرياض أنه قتل عن طريق الخطأ في قنصليتها، ثم غيرت الرواية عندما أعلن المعجب أن المشتبه في تورطهم في القضية أقدموا على "فعلتهم بنية مسبقة". لكن المملكة تؤكد أن الجريمة "عملية مارقة نفذها عملاء تجاوزوا سلطتهم".

XS
SM
MD
LG