Accessibility links

الموريتانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات عامة


التصويت في الانتخابات الموريتانية انطلق صباح السبت

انطلق صباح السبت التصويت في الجولة الأولى من الانتخابات البلدية والتشريعية والجهوية في موريتانيا، التي يتنافس فيها 98 حزبا سياسيا.

وفتحت المئات من مراكز الاقتراع أبوابها للناخبين، وعددهم أكثر من مليون و400 ألف.

وقالت الوكالة الموريتانية للأنباء إن مراكز الاقتراع شهدت إقبالا كبيرا، فيما أشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى حدوث "مشاكل تنظيمية"، لأن عددا من الناخبين أخطأ في الوصول إلى المراكز الصحيحة بعد تغييرات حدثت في اللحظات الأخيرة.

ويتوقع أن تغلق مكاتب الاقتراع أبوابها عند الساعة السابعة من مساء السبت بالتوقيت المحلي، على أن تعلن النتائج الرسمية الأسبوع المقبل.

وأعرب الرئيس محمد ولد عبد العزيز، بعد أن أدلى بصوته، عن ارتياحه "للطابع الهادئ والديموقراطي" للحملة الانتخابية.

وقال زعيم المعارضة محمد ولد مولود: "ثمة ناخبون تائهون لا يعرفون أين يصوتون"، وتحدث عن "مؤشرات جدية عن إمكانيات حدوث تزوير".

وقد قررت المعارضة المشاركة في هذه الانتخابات بعد أن قاطعتها عام 2013.

وكان الرئيس الموريتاني قد أطلق حملة لدعم حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم.

تبادل الاتهامات يميز انطلاق الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية والمحلية في موريتانيا
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:02:30 0:00

وتقيس هذه الانتخابات مدى شعبية ولد عبد العزيز، قبل انتخابات رئاسية مقررة منتصف العام المقبل، وكان قد فاز مرتين بهذا المنصب عامي 2009 و2014.

ويتهم الرئيس قادة المعارضة بأنهم "مثيري المشاكل" وقال إن بعضهم "إسلاميون وعنصريون متشددون"، فيما يواجه ولد عبد العزيز اتهامات بـ"انتهاك الحريات وقتل الديموقراطية".

وتقول الحكومة إن الفقر انخفض وارتفعت معدلات النمو في البلاد، بينما تشير المعارضة إلى تراجع مستويات المعيشة.

XS
SM
MD
LG