Accessibility links

الباكستانية آسيا لا تزال في السجن رغم تبرئتها


آسيا بيبي

كشفت سلطات السجون في باكستان الأربعاء أن المسيحية آسيا بيبي التي أثارت تبرئتها من تهمة التجديف قبل أسبوع احتجاجات لمتشددين شلت البلاد طوال ثلاثة أيام، ما زالت محتجزة في سجن وسط البلاد.

وقال وزير السجون في إقليم البنجاب زوار حسين واريش إن بيبي التي حكم عليها في 2010 بالإعدام بتهمة التجديف ثم برأتها المحكمة العليا الأسبوع الماضي "ما زالت في سجن مولتان" الواقع وسط الإقليم.

وأكد مصدر آخر في سلطات السجون للوكالة أن بيبي ما زالت في السجن على الرغم من أن رئيس المحكمة العليا القاضي صائب نصار أمر بالإفراج "الفوري" عنها لدى إعلانه حكم المحكمة الأربعاء الماضي.

وأوضح واريش أن الإفراج عن بيبي سيتم "ما أن نتسلم أمرا" بذلك، مشيرا إلى أن الوثيقة التي عادة ما ترسل إلى إدارة السجون في غضون "اليومين" اللذين يليان صدور القرار القضائي، تأخرت في الوصول هذه المرة.

لكن الوزير نفى اتخاذ أي تدبير أمني "استثنائي" لضمان أمن بيبي، مؤكدا أن "حرس السجون يؤمنون لها حماية جيدة".

ولم يلاحظ أي انتشار لقوى الأمن الأربعاء حول سجن مولتان حيث كانت الحركة عادية جدا، وفق الوكالة التي أشارت إلى أن عربات صغيرة كانت تنقل زوار السجناء فيما تبارت مطاعم صغيرة في بث الأغاني لاجتذاب المستهلكين.

XS
SM
MD
LG