Accessibility links

تركيا تدعو لإنهاء التحقيق في مقتل خاشقجي 'بأقرب وقت ممكن'


القنصلية السعودية في اسطنبول

دعت تركيا الاثنين إلى إتمام التحقيق في قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي "بأقرب وقت ممكن" بعدما التقى المدعي العام السعودي بالنائب العام في اسطنبول الذي يقود التحقيقات من الجانب التركي، وفق ما أفادت وكالة أنباء الأناضول.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو للصحافيين في اسطنبول "بطبيعة الحال، نرى ميزة في تشارك مدعينا المعلومات والعمل معا".

وأضاف "يجب أن يستمر التعاون لكن من دون أن يطول (التحقيق) أو يتحول مساره. يجب إتمام التحقيق بأقرب وقت ممكن ليتم الكشف عن الحقيقة كاملة".

ولدى سؤاله عن مكان الجثة، رد تشاوش أوغلو بالقول إن "من ارتكبوا جريمة القتل موجودون في السعودية وتتحمل السعودية مسؤولية كبيرة".

وجاءت تصريحاته بعدما التقى المدعي العام السعودي سعود المعجب بالنائب العام في اسطنبول عرفان فيدان.

تحديث (8:56 ت.غ)

انتهاء اجتماع المدعي العام السعودي والنائب العام لاسطنبول

أفادت وكالة أنباء الأناضول التركية بانتهاء الاجتماع الذي جمع النائب العام السعودي سعود المعجب بالنائب لاسطنبول عرفان فيدان الاثنين.

وذكرت الوكالة أن اللقاء الذي يهدف إلى بحث تطورات التحقيق في قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، عقد في في القصر العدلي باسطنبول واستمر ساعة و15 دقيقة.

وقال وزير الخارجية التركي داود جاويش أوغلو إن من الضروري "استمرار التعاون بين المدعي العام السعودي ونظيره التركي في قضية خاشقجي دون إضاعة للوقت".

تحديث (8:56 ت.غ)

يجري النائب العام السعودي سعود المعجب الاثنين محادثات مع كبير ممثلي الادعاء في اسطنبول عرفان فيدان حول التحقيق في مقتل الصحافي جمال خاشقجي.

ومن المتوقع أن يتوجه المعجب وفيدان إلى مقر القنصلية السعودية في اسطنبول حيث قتل خاشقجي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وكان المعجب قد وصل إلى اسطنبول فجر الاثنين على متن طائرة خاصة لمتابعة تطورات التحقيقات في القضية.

وفقد أثر خاشقجي الذي كان في الـ59 من عمره، منذ دخوله إلى القنصلية. وبعد 17 يوما من الإنكار أعلنت الرياض أنه قتل عن طريق الخطأ في قنصليتها، ثم غيرت الرواية عندما أعلن النائب العام أن المشتبه في تورطهم في القضية أقدموا على "فعلتهم بنية مسبقة". لكن المملكة تؤكد أن الجريمة "عملية مارقة نفذها عملاء تجاوزوا سلطتهم".

وتستمر المطالبات التركية والدولية للمملكة بالكشف عن مكان جثة الصحافي والجهة التي أمرت بتنفيذ الجريمة.

XS
SM
MD
LG