Accessibility links

الكشف عن أسرار جديدة لبوتين


فلاديمير بوتين في زي "كي. جي. بي"- الصورة من الكرملين

السلطات التي كان يتمتع بها ضابط الاستخبارات السوفييتية السابق فلاديمير بوتين أتاحت له دخول مقرات أمنية حساسة في ألمانيا الشرقية خلال فترة عمله لدى جهاز "كي- جي. بي" في ثمانينات القرن الماضي، هذا ما كشفته وثائق ألمانية جديدة.

المسؤولون الألمان عثروا على بطاقة لـ"الميجور فلاديمير بوتين" أصدرتها له وزارة أمن الدولة "شتازي" في مدينة دريسدن بألمانيا الشرقية في 12 كانون الأول/ديسمبر 1985. هذه البطاقة كانت تتيح لبوتين الذي كان بعمر 33 عاما صلاحيات واسعة.

البطاقة كانت تحمل توقيعه وتجدد كل ثلاثة شهور، لكنها كانت صالحة حتى عام 1989، بحسب صحيفة بيلد الألمانية التي كشفت هذا الموضوع.

الصحيفة الألمانية نشرت البطاقة مرفقة بصورة لبوتين، وقالت إنه عثر عليها ضمن ملفات الأفراد التي تعود إلى الحقبة السوفييتية.

رئيس وكالة الأرشيف الخاصة بـ"شتازي" كونراد فيلبر أبلغ الصحيفة بأنه لم يكن معروفا أن بوتين حصل على مثل هذه البطاقة من"شتازي"، فاسمه لم يكن ضمن ملفات أفراد الجيش السوفييتي الذين أصدرت لهم بطاقات.

البطاقة، بحسب المسؤول، تسمح لبوتين بدخول مكاتب الأجهزة الأمنية في "شتازي" من دون أية عوائق، ونظرا لأهمية حاملها، كانت شرطة المدينة تقدم له التحية العسكرية.

سمحت له البطاقة أيضا بتجنيد عملاء ألمان، لأنه لم يكن مضطرا لإبراز عمله مع "كي. جي. بي"، بحسب المسؤول.

أما الكرملين فلم ينف أو يؤكد إصدار هذه البطاقة. المتحدث باسمه ديمتري بيسكوف قال إن الحقبة السوفييتة شهدت "شراكة" بين جهازي الاستخبارات في موسكو ودريسدن، لذلك لم يستبعد حدوث "تبادل" هويات.

كان بوتين قد وصل إلى دريسدن في أواسط الثمانينيات في بداية عمله الخارجي مع "كي. جيه. بي"، وقد ظل يمارس مهامه من مكتب الجهاز في دريسدن حتى عام 1990.

الصحيفة الألمانية قالت إن من غير المعروف سبب عدم تخلص بوتين من هذه البطاقة مع انتهاء خدمته في ألمانيا الشرقية.

XS
SM
MD
LG