Accessibility links

القضاء الإسباني يصدر حكما على رونالدو


رونالدو وصديقته خارج المحكمة

حكم على النجم البرتغالي ليوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو بالسجن لمدة عامين مع استبدال العقوبة بغرامة مالية تضاف إلى المبلغ الهائل الذي سيدفعه للسلطات المالية الإسبانية، ضمن تسوية معها لإقفال ملف اتهامه بالتهرب من دفع الضرائب في إسبانيا.

وعلى غرار ما حصل مع غريمه السابق في برشلونة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، تم استبدال عقوبة السجن بمبلغ مالي قدره 356 ألف يورو.

وأصدرت المحكمة في مدريد حكما بمعاقبة نجم ريال مدريد السابق بمبلغ 3.2 مليون يورو، من دون أن تحدد ما إذا كانت ستضاف إلى مبلغ الـ18.8 مليون يورو الذي تم الاتفاق عليه في حزيران/يونيو الماضي بين فريق الدفاع عن رونالدو والسلطات المالية الإسبانية.

وعموما، يعفى في إسبانيا المحكومون بالسجن لفترة تصل إلى عامين، من تنفيذ العقوبة في حال عدم وجود سوابق في سجلهم.

وتجمع العشرات من الصحافيين والمصورين خارج المحكمة في شمال شرق مدريد لمتابعة الإجراءات التي لم تدم طويلا، إذ خرج البرتغالي من القاعة بعد قرابة 40 دقيقة وقال للإعلاميين لدى سؤاله عن أحواله "أنا جيد جدا" قبل أن يغادر بالسيارة بصحبة صديقته جورجينا رودريغيز.

ولو لم يتم التوصل إلى هذا الاتفاق، كان رونالدو يواجه احتمال فرض غرامة قاسية تصل إلى 28 مليون يورو، وحكم بالسجن لثلاثة أعوام ونصف عام، بحسب نقابة الاختصاصيين في وزارة المالية.

وأدى هذا الاتفاق إلى إقفال الملف القضائي بحق النجم الذي انتقل إلى يوفنتوس مقابل نحو 100 مليون يورو بعد أن قاد ريال للقبه الثالث على التوالي في دوري أبطال أوروبا والرابع في المواسم الخمسة الأخيرة.

واتهمت المحكمة الجنائية في مدريد، رونالدو بتهرب ضريبي وصلت قيمته إلى 14.7 مليون يورو من خلال إنشاء هيكل تجاري وهمي لإخفاء أرباحه في الفترة من 2011 إلى 2014.

وفتحت النيابة العامة التحقيق بحق رونالدو في حزيران/يونيو 2017 وتم الاستماع إليه بعدها بشهر، وقد أكد النجم البرتغالي في حينها أنه "مرتاح الضمير"، فيما أبدى ريال مدريد ثقته بـ "البراءة التامة" لقائد منتخب البرتغال.

واعتبرت النيابة العامة أن رونالدو "استفاد من كيان شركة أنشئت في 2010 لإخفاء العائدات التي يحصل عليها في إسبانيا من حقوق بيع الصور من أمام سلطات الضرائب".

وكان اسم رونالدو قد ورد في تقارير "فوتبول ليكس" التي كشفت في 2016 وثائق تتعلق بعمليات تهرب ضريبي على نطاق واسع في عالم كرة القدم شملت العديد من اللاعبين والمدربين في أوروبا.

لكن المهاجم البرتغالي نفى مرارا قيامه بعمليات تهرب ضريبي، ونشر أواخر 2016 كشوفات مالية بقيمة 225 مليون يورو.

XS
SM
MD
LG