Accessibility links

البيت الأبيض يعيد 'مؤقتا' بطاقة مراسل سي أن أن


الرئيس ترامب خلال السجال مع مراسل سي أن أن جيم أكوستا

أعلن البيت الأبيض الجمعة الموافقة على إعادة بطاقة اعتماد صحافي شبكة سي أن أن بشكل "موقت" بعد قرار قضائي أمر بذلك.

وكان قاض في محكمة فدرالية بواشنطن قد أمر البيت الأبيض بإعادة بطاقة اعتماد مراسل سي أن أن فورا والسماح له باستئناف عمله مراسلا للقناة في البيت الأبيض مؤقتا لحين البت النهائي في القضية.

وأكد القاضي تيموثي كيلي أن قراره لا يحسم الخلاف بشكل نهائي في القضية المطروحة أمامه بين شبكة سي أن أن والبيت الأبيض بشأن الإدعاءات بانتهاك حرية التعبير.

ومن المتوقع أن تنتقل القضية إلى مرحلة المحاكمة في حال تمسك البيت الأبيض بموقفه أن من حقه سحب بطاقات الاعتماد من الصحافيين الذين يرى أنهم ينتهكون أخلاقيات العمل داخل البيت الأبيض.

وكان البيت الأبيض قد سحب تصريح المراسل جيم أكوستا بعدما دخل في سجال مع الرئيس ترامب خلال مؤتمر صحافي.

وبعد اتهامات بأن ما ما قام به هو انتهاك لبند حماية الصحافة الحرة الوارد في المادة الأولى من الدستور، قال البيت الأبيض في مذكرة قانونية إن لديه "صلاحيات تقديرية واسعة" تسمح له بتقييد وصول الإعلاميين إلى الرئيس.

وحذر ناشطون مدافعون عن حرية التعبير من أن القضية تحمل أبعادا مهمة مؤكدين أنه لا يحق للمسؤولين منع الصحافيين من أداء مهامهم إذا لم ترق لهم تغطيتهم الإعلامية.

وكانت مجموعات إعلامية عدة بينها "فوكس نيوز" المملوكة لروبرت مردوخ حليف ترامب والتي لطالما أشاد بها ترامب، قد انضمت إلى المعركة القضائية التي تخوضها "سي أن أن" الأربعاء الماضي لإعادة تصريح كبير مراسليها في البيت الأبيض.

XS
SM
MD
LG