Accessibility links

العراق ولغات الشعوب الأصلية     


جامعة الموصل بعد أسبوع من تحريرها

إلهام الجواهري/خاص لراديو سوا

لغات الشعوب.. هي مفاتيح ثقافاتها وميادين معارفها، وهي وسيلة التواصل والتعلم والاندماج الاجتماعي وتحقيق التنمية، وهي خزينة هوية الشعوب وتاريخها وتقاليدها وذاكرتها.

ولا تكتفي "يونسكو" بهذا القدر لتعريف اللغة وبيان دورها، بل تعرض أيضا أهمية اللغة في نقل القيم الأخلاقية، قيم أسست لبقاء الشعوب وضمنت مستقبل أجيالها القادمة.

من أجل ذلك كله، أعلنت الأمم المتحدة سنة 2019، سنة دولية للغات الشعوب الأصلية، بهدف لفت انتباه الجميع إلى أهميتها في إثراء التنوع الثقافي في العالم.

وكان لا بد أن يشارك العراق في هذه الفعالية، لما تحويه أرض الرافدين من حضارة وتراث وأخلاق وتاريخ.

أبن مدينة الموصل، المتخرج من جامعتها وجامعة ييل Yale الأميركية، الباحث في تاريخ الشرق الأوسط، عمر محمد، تحدث عن مساهمة العراق في برنامج السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية.

وأكد أن جامعة الموصل حصلت على رعاية "يونسكو" لنشاطاتها في هذا المقام، وأشار إلى أهمية اعتراف المنظمة الدولية بجامعة الموصل، التي رزحت لسنوات تحت سيطرة تنظيم داعش.

الموصلي عمر محمد قال إن أهل العراق أولى بأن يكونوا جزءا من برنامج السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية، وسرد لراديو سوا اللغات التي تحدث بها من سكنوا أرض الرافدين، وتلك التي ما تزال تستخدم إلى يومنا هذا.

الباحث في تاريخ الشرق الأوسط، أوضح إمكانية الاستفادة من موارد العراق التاريخية والتراثية لتعريف العالم بها وإنعاش القطاع السياحي والاقتصاد بشكل عام، وبين عمر أهمية إحياء هذه اللغات الأصيلة وضرورة الاحتفال بها، حتى أنه دعا إلى تدريس هذه اللغات في العراق في المراحل الجامعية.

استمع إلى المقابلة الكاملة مع الباحث في تاريخ الشرق الأوسط، الناشط الموصلي عمر محمد.

الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:07:29 0:00

XS
SM
MD
LG