Accessibility links

الرئاسات الأربع تؤكد رفضها لأي حل أمني لأزمة التظاهرات الاحتجاجية


المظاهرات مستمرة في العراق رغم القمع والعنف المفرط.

استمرت التظاهرات الاحتجاجية في العاصمة بغداد ومدن عراقية أخرى في وسط وجنوب البلاد، لتتجدد معها المواجهات بين قوى الأمن والمتظاهرين الذين أكدوا إصرارهم على الاستمرار في التظاهر لحين تنفيذ مطالبهم.

رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، حضر الأحد، اجتماعا في قصر السلام ضم رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان لتدارس مختلف التطورات السياسية والأمنية في البلاد في خضم التظاهرات الكبيرة التي شهدتها بغداد ومحافظات أخرى.

بيان أصدره المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء أوضح أن اجتماع الرئاسات الأربع، أكد أن هذه الاحتجاجات الشعبية السلمية هي حركة إصلاحية مشروعة لابد منها وذلك استجابة للرأي العام الوطني ولمتطلبات الحياة السياسية والخدمية التي يستحقها العراقيون بعد عقود من الطغيان والحروب والعنف والفساد.

وأكد المجتمعون الموقف الثابت بالامتناع ورفض أي حل أمني للتظاهر السلمي، والمحاسبة الشديدة لأية مجابهة تعتمد العنف المفرط.

ودعت منظمة العفو الدولية السلطات العراقية إلى وضع حد للاستخدام المفرط للقوة والذي أدى إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا في صفوف المحتجين.

وطالبت المنظمة في بيان الحكومة العراقية بحماية حق الناس في الحياة والتظاهر والتعبير عن آرائهم.

رسائل متبادلة بين مرجعية السيستاني وعبد المهدي، والقضاء يدعو للاقتداء بخارطة المرجعية

تبادلت الرئاسات الثلاث والقضاء من جهة والمرجعية من جهة ثانية، الرسائل على خلفية تصاعد التظاهرات وسقوط عشرات القتلى وآلاف الجرحى، فيما تحدثت تسريبات صحفية تناقلتها وسائل إعلام محلية، عن اتفاق بين جميع الأطراف على بقاء الحكومة ورئيس وزرائها عادل عبد المهدي وإنهاء الاحتجاجات باي شكل.

وسارعت مرجعية السيستاني في النجف، عبر مصدر مسؤول في مكتب السيستاني نفي أن تكون طرفاً في اتفاق مزعوم على بقاء الحكومة الحالية وإنهاء الاحتجاجات الجارية.

وزاد بيان المرجعية أن كل ما يُنسب إليها خلاف ذلك، فهو لغرض الاستغلال السياسي من قبل بعض الجهات والأطراف ولا أساس له من الصحّة.

ونبّهت مرجعية السيستاني إلى مخاطر المماطلة في تلبية مطالب المتظاهرين وضرورة وضع خارطة طريق لتنفيذ هذه المطالب.

ودعا مجلس القضاء الأعلى من جهته في بيان ‎القوى السياسية والحكومة والمتظاهرين السلميين إلى العمل بخارطة الطريق التي رسمتها‎ ‎المرجعية في خطبتها.

يعد برنامج "العراق الليلة" يقدمه عادل سلوم وسميرة علي مندي.

XS
SM
MD
LG