Accessibility links

تظاهرات العراق ولبنان، ومخاوف إيرانية من خسارة مناطق النفوذ


خاطب المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي المتظاهرين في العراق ولبنان، وقال إن مطالبهم مشروعة، إلا إنه دعا في كلمة متلفزة إلى التحرك ضمن ما وصفه بالهيكليات والأطر القانونية.

وكان خامنئي قد قال في تغريدة نشرها على موقع تويتر الأربعاء إنه يوصي الحريصين على العراق ولبنان بأن يعالجوا أعمال الشغب وانعدام الأمن الذي تسببه واشنطن وتل أبيب وبعض الدول الغربية بأموال بعض الدول الرجعية، حسب تعبيره.

ووصف أعضاء في مجلس النواب تصريحات مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي ودعوته من وصفهم بالمخلصين لوضع علاج انعدام الأمن في أولياتهم، بأنها تدخل في الشأن العراقي.

الكاتب والباحث أحمد الأبيض لفت إلى أن كلمة المرشد الايراني علي خامنئي كانت استفزازية، واشار إلى أن إيران تعيش حالة من الخوف من أن ينتقل إليها المد الشعبي، فيما يرى الكاتب والباحث يحيى الكبيسي أن إيران قد فشلت في فرض الوصاية على العراق ودول أخرى، ولفت إلى أن العقيدة الإيرانية قد تغيرت من عسكرية إلى دينية عابرة للحدود وقد بدأت هذه الافكار تتصدع.

XS
SM
MD
LG