Accessibility links

العدالة الاجتماعية.. 2019 عام العمل


عمال أجانب في قطر

"المساواة بين الجنسين وتعزيز حقوق الشعوب وإزالة الحواجز بسبب الجنس أو العرق أو الانتماء الإثني" هذه أهم المبادئ الأساسية التي وضعتها الأمم المتحدة لتحقيق العدالة الاجتماعية.

ومنذ عام 2009 بدأت الأمم المتحدة الاحتفال باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية في الـ20 من شباط/فبراير.

واختارت المنظمة الأممية العمل ليكون موضوع الاحتفال بيوم العدالة الاجتماعية لعام 2019.

وتقول الأمم المتحدة إن تقديرات منظمة العمل الدولية تؤكد أن نحو ملياري شخص يعيشون حاليا في أوضاع هشة متأثرة بالنزاعات، منهم أكثر من 400 مليون تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 سنة.

العمل لا يعني العيش الكريم

كما تشير منظمة العمل الدولية إلى أن خلق فرص عمل وتوفير نوعية أفضل من المهن وتحسين فرص الوصول إلى الأشغال لـ40 في المئة ممن هم في أمس الحاجة للعمل، كفيل ببناء مجتمعات أكثر تماسكا والتصدي للتحديات التي تلي الصراعات العنيفة.

وفي تقريرها الذي صدر الأسبوع الماضي بشأن العمالة العالمية قالت منظمة العمل الدولية إن غالبية عمال العالم البالغ عددهم نحو 3.3 يعانون من نقص في الأمن الاقتصادي والرفاه المادي وتكافؤ الفرص.

وقال مدير البحوث في منظمة العمل الدولية داميان غريمسو "إن العمل لا يضمن دائما العيش الكريم، فعلى سبيل المثال يعيش 700 مليون شخص في فقر شديد أو متوسط على الرغم من أنهم يعملون".

ومن بين القضايا التي تناولها التقرير عدم إحراز تقدم في سد الفجوة بين الجنسين في المشاركة في قوة العمل، إذ بلغت نسبة النساء 48 في المئة فقط مقارنة بـ 75 في المئة من الرجال.

وثمة مسألة أخرى تتمثل في استمرار العمالة غير الرسمية، حيث يصنف على هذا النحو عدد مذهل من العمال يبلغ عددهم ملياري عامل يمثلون 61 في المئة من القوى العاملة في العالم.

ومما يثير القلق أيضا حسب تقرير منظمة العمل الدولية أن أكثر من واحد من كل خمسة شبان (أقل من 25 سنة) ليسوا في سوق العمل، مما يهدد آفاق عملهم المستقبلية.

المنطقة العربية

من المتوقع أن تظل البطالة في الإقليم العربي مستقرة عند نسبة 7.3 في المئة حتى عام 2020، فيما تكون في الدول العربية ضعف معدلاتها في دول مجلس التعاون الخليجي.

وشكل العمال المهاجرون 41 في المئة من إجمالي العمالة في المنطقة العربية، لكن النسبة ترتفع في دول الخليج إلى أكثر من النصف بقليل.

وبلغ معدل بطالة النساء 15.6 في المئة، ما يعادل ثلاثة أضعاف النسبة لدى الرجال، وفيما يخص الشباب بلغت معدلات البطالة أربعة أضعاف معدلاتها لدى الكبار.

XS
SM
MD
LG