Accessibility links

اعتراض طردين مشبوهين أرسلا إلى منزلي كلينتون وأوباما


الرئيسان السابقان بيل كلينتون وباراك أوباما والمرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون

قال جهاز الخدمة السرية الأربعاء إنه اعترض طردين مشبوهين موجهين إلى منزل الرئيس الأسبق باراك أوباما في العاصمة واشنطن ومنزل المرشحة الديموقراطية لانتخابات 2016 الرئاسية هيلاري كلينتون في نيويورك.

وأصدر الجهاز بيانا أوضح فيه أن تحقيقا واسع النطاق فتح على مستوى السلطات الفدرالية والمحلية.

وأوضح مسؤول في الجهاز أن شرطة الخدمة السرية تعاملت مع الطردين كقنبلتين محتملتين موضحا ألا أحد من أسرة أوباما أو كلينتون كان في خطر.

ونفى الجهاز في بيان تقريرا نشرته شبكة "سي أن أن" حول اعتراض طرد مماثل أرسل للبيت الأبيض.

وكانت "سي أن أن" أعلنت كذلك أن طردا مشبوها أرسل إلى مكتب الشبكة في نيويورك، والذي تم إخلاؤه.

وتأتي الأنباء عن الطرود المشبوهة، بعد يوم على إعلان الشرطة العثور على ما يبدو أنها عبوة ناسفة في صندوق بريد خارج منزل الملياردير جورج سوروس، المعروف بتوجهاته الليبرالية في نيويورك.

XS
SM
MD
LG