Accessibility links

العاهل السعودي يدعم حلا سياسيا في اليمن


مجلس الشورى السعودي خلال إلقاء الملك سلمان خطابه

قال العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز الاثنين إنه يدعم التوصل إلى حل سياسي ينهي الحرب الدائرة في اليمن.

وأوضح في خطاب أمام مجلس الشورى أن بلاده تدعم حلا سياسيا يستند إلى "قرار مجلس الأمن رقم 2216 والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني الشامل".

ودعا العاهل السعودي في خطابه المجتمع الدولي إلى وضع حد لبرامج إيران النووية والصاروخية البالستية وجدد دعم المملكة لجهود الأمم المتحدة لإنهاء حرب اليمن.

وقال الملك سلمان: "لقد دأب النظام الإيراني على التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ورعاية الإرهاب، وإثارة الفوضى والخراب في العديد من دول المنطقة"، مضيفا أن على المجتمع الدولي "العمل على وضع حد لبرنامج إيراني النووي، ووقف نشاطاته التي تهدد الأمن والاستقرار".

وفي تصريحاته العلنية الأولى منذ أزمة مقتل الصحافي السعودي البارز جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول التركية، لم يتطرق العاهل السعودي للأزمة بشكل مباشر لكنه أشاد بالهيئة القضائية في المملكة وبالنيابة العامة لقيامهما بمهامهما في خدمة العدالة.

وقال الملك سلمان إن "الدولة ماضية في خططها لاستكمال تطوير أجهزة الدولة لضمان سلامة إنفاذ الأنظمة والتعليمات وتلافي أي تجاوزات أو أخطاء".

وأوضح: "نعتز بجهود رجال القضاء والنيابة العامة في أداء الأمانة الملقاة على عاتقهم، ونؤكد أن هذه البلاد ... لن تأخذها في الحق لومة لائم".

وكانت النيابة العامة السعودية قد نفت الخميس علم ولي العهد محمد بن سلمان مسبقا بأمر قتل خاشقجي، وقالت إن من أمر باستعادة الصحافي المعارض إلى المملكة بالرضا أو بالقوة هو نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق.

وأعلنت النيابة رفع عدد الموقوفين في القضية إلى 21 شخصا، وتوجيه الاتهام إلى 11 منهم وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم وإحالة القضية للمحكمة.

XS
SM
MD
LG