Accessibility links

الجيش الأميركي: مقتل 60 إرهابيا في ضربة بالصومال


مقاتلة أميركية، أرشيف

أعلن الجيش الأميركي الثلاثاء أنه شن ضربة ضد حركة الشباب الصومالية أدت إلى مقتل حوالي 60 إرهابيا.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا (أفريكوم) إن الضربة التي وجهت في 12 تشرين الأول/أكتوبر في منطقة هاراردير شمال العاصمة مقديشو لم تؤدّ إلى سقوط قتلى أو جرحى بين المدنيين.

وأضافت أن هذه الضربة "الدقيقة" هي أهم ضربة تُنفذها الولايات المتحدة ضد الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة وذلك منذ ضربة أخرى نفذت في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 وأدت إلى مقتل مئة إرهابي.

وقال الجيش إن "الغارات الجوية تقلل من قدرة الحركة على الإعداد لهجمات في المستقبل، وتزعزع شبكة نفوذها، وتحد حريتها في المناورة في المنطقة".

تحديث: 16 تشرين الأول/أكتوبر

قال الجيش الأميركي الاثنين إنه شن غارة جوية الأحد قتلت أربعة متشددين في حركة الشباب الصومالية، المرتبطة بتنظيم القاعدة، بعد "أن تعرضت قوات شريكة لإطلاق نار من أسلحة صغيرة."

وأضافت القيادة الأميركية في أفريقيا أن الغارة شنت قرب تجمع آرارا في منطقة جوبا الصغيرة في جنوب الصومال.

وأوضح البيان أنه لم يكن هناك جنود أميركيون على الأرض خلال العملية التي قادها الجيش الصومالي، والتي وفقا لتقديره، لم تشهد مقتل أو إصابة مدنيين.

وشن الجيش الأميركي أكثر من 24 غارة جوية، من بينها غارات بطائرات غير مأهولة، هذا العام على حركة الشباب.

XS
SM
MD
LG