Accessibility links

إنسايت يرسل أولى الصور من المريخ


أولى صور المسبار "إنسايت" من كوكب المريخ

هبوط مسبار إنسايت على سطح المريخ يوم الإثنين كان إنجازا كبيرا للقائمين على أمره في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، تابعه الملايين حول العالم، بعد رحلة مثيرة استمرت 6 أشهر، وعملية هبوط درامية دامت سبع دقائق خفض فيها المسبار سرعته من 12 ألف ميل إلى صفر.

لكن الأروع تجلى في الإشارات والصور التي بدأ المسبار إرسالها بمجرد وصوله إلى الكوكب الأحمر، لإثبات أنه لا يزال على قيد الحياة.

أولى الصور كانت لمكان الهبوط بالمريخ وكشفت عن تربة كوكب ذي تضاريس ناعمة وصخرية.

أولى صور المسبار "إنسايت" من كوكب المريخ
أولى صور المسبار "إنسايت" من كوكب المريخ

القائمون على المهمة في ناسا تنفسوا الصعداء بعد تأكدهم من هبوط إنسايت على سطح المريخ بنجاح:

مهندسو ناسا يعربون عن سعادتهم الغامرة بعد نجاح مسبار إنسايت في الهبوط على المريخ
مهندسو ناسا يعربون عن سعادتهم الغامرة بعد نجاح مسبار إنسايت في الهبوط على المريخ

وهذه صورة أخرى التقطتها كاميرا في المسبار إنسايت بعد وصوله إلى كوكب المريخ:

إحدى الصور التي التقطها مسبار "إنسايت" بعد هبوطه في المريخ
إحدى الصور التي التقطها مسبار "إنسايت" بعد هبوطه في المريخ

وللوصول إلى المريخ قطع إنسايت نحو 483 مليون كيلومتر عبر الفضاء، تلته مركبتان فضائيتان كل واحدة بحجم حقيبة سفر، يطلق عليها اسم ماركو.

وقد أرسلت ماركو بيانات حول إنسايت بعد دخوله الغلاف الجوي للمريخ:

صورة أرسلتها "ماركو" إحدى المركبات الملحقة بالمسبار انسايت
صورة أرسلتها "ماركو" إحدى المركبات الملحقة بالمسبار انسايت

عملية الهبوط تابعها الملايين خلال لقطات حية بثتها وكالة ناسا للفضاء.

وإنسايت هو أول مسبار مخصص لكشف أسرار ما تحت سطح كوكب المريخ، وحسب ناسا، فقد كلفت مهمته 828 مليون دولار.

وسيقضي المسبار 24 شهرا، أي ما يساوي عاما مريخيا واحدا، في الحفر بأعماق الكوكب واستخدام الفحص الزلازلي، بحثا عن معلومات تساعد على معرفة كيف تشكل المريخ وأصل الأرض وغيرها من الكواكب الصخرية في المجموعة الشمسية، قبل أكثر من أربعة مليارات سنة.

ويتوقع العلماء رصد ما بين عشرة زلازل ومئة زلزال خلال فترة البعثة وجمع بيانات تساعدهم في استنتاج عمق الكوكب وتكوينه.

يقول جيم بريدينستين، مدير ناسا، إن الأفضل لم يأت بعد: "اليوم ، نجحنا في الوصول إلى المريخ للمرة الثامنة في تاريخ البشرية. سوف يدرس إنسايت التصميم الداخلي للمريخ ونحن نستعد لإرسال رواد فضاء إلى القمر وبعد ذلك إلى المريخ. هذا الإنجاز يمثل براعة أميركا وشركائنا الدوليين ، إن أفضل ما في ناسا لم يأت بعد".

وقال بريدينستين إن الرئيس دونالد ترامب قدم تهانيه على هذا الإنجاز العظيم.

XS
SM
MD
LG