Accessibility links

السودان.. الإعلان عن تشكيل المجلس العسكري الانتقالي


عبد الفتاح البرهان

أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان السبت عن تشكيل المجلس يضم عشرة أعضاء.

وأدى أعضاء المجلس اليمين الدستورية أمام البرهان السبت، حسب التلفزيون السوداني.

وبموجب مرسوم أصدره البرهان، سيتكون المجلس إضافة إلى الرئيس ونائبه، من سبعة ضباط بالجيش، ومدير الشرطة، ونائب رئيس جهاز الأمن والمخابرات، وقائد قوات الدعم السريع الذي عين نائبا لرئيس المجلس.

وتم تعيين الفريق أول محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع نائبا لرئيس المجلس.

وهذه هي التشكيلة الكاملة للمجلس:

  • الفريق أول ركن عبد الفتاح برهان عبد الرحمن البرهان رئيسا
  • الفريق أول محمد حمدان دقلو موسى نائبا للرئيس
  • الفريق أول ركن عمر زين العابدين محمد الشيخ عضوا
  • الفريق أول شرطة الطيب بابكر علي فضيل عضوا
  • الفريق طيار ركن صلاح عبد الخالق سعيد علي
  • الفريق الركن جلال الدين الشيخ الطيب
  • الفريق الركن شمس الدين كباشي إبراهيم شنتو عضوا وناطقا رسميا باسم المجلس
  • الفريق الركن ياسر عبد الرحمن حسن العطا
  • الفريق الركن مصطفى محمد مصطفى أحمد​
  • اللواء بحري مهندس مستشار إبراهيم جابر إبراهيم

من جهة أخرى، نقلت وكالة رويترز أن هناك إطلاق نار أمام وزارة الدفاع السودانية حيث يعتصم متظاهرون حتى الآن.

ومساء الجمعة، احتفل آلاف السودانيين المحتشدين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة، بالإعلان عن رحيل عوض ابن عوف، المقرب من البشير عن رئاسة المجلس العسكري الانتقالي بعد أقل من 24 ساعة من توليه المنصب. وتم تعيين البرهان خلفا له.

تحديث 18:53 ت.غ

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان السبت إنهاء حظر التجوال ومرسوم الطوارئ وانتهاء تكليف ولاة الولايات والفرق العسكرية.

وأكد رئيس المجلس عبد الفتاح برهان في كلمة بثها التلفزيون الرسمي أن الفترة الانتقالية ستمتد لعامين كحد أقصى وأنها ستفضي إلى حكومة مدينة داعيا إلى حوار مفتوح في البلاد.

وأمر بإطلاق سراح جميع من حوكموا بتهمة المشاركة في التظاهرات، متوعدا بمحاكمة جميع المتورطين في قتل المتظاهرين.

وقال البرهان "آمر بإطلاق سراح جميع من تمت محاكمتهم بموجب قانون الطوارئ أو أي قانون آخر بسبب المشاركة في المظاهرات (...) كل من يثبت تورطه في قتل المتظاهرين ستتم محاكمته".

وتعهد بملاحقة جميع المسؤولين عن الفساد و"اجتثاث" النظام السابق ورموزه.

​وقد أكدت قوى إعلان الحرية والتغيير في بيان، أنها ستلبي نهار السبت دعوة من القيادة العامة للقوات المسلحة للاجتماع، وقالت إن الهدف سيكون الانتقال إلى سلطة مدنية تنفذ بنود إعلان الحرية والتغيير كاملة.

​وقال تحالف قوى الحرية والتغيير إنه "غير مطلوب من الجيش أن يتولى السلطة بل القوى السياسية الوطنية" هي من ينبغي أن تستلمها، مؤكدا رفضه "بقاء أي من رموز النظام السابق في السلطة".

حزب البشير يرفض

ورفض حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه الرئيس المخلوع عمر البشير، اعتقال قياداته وطالب بإطلاق سراحهم فورا، مؤكدا أن ما قام به المجلس العسكري هو "انتهاك للشرعية الدستورية".

وقال الحزب في بيان "يرفض المؤتمر الوطني اعتقال قياداته ورئيسه المفوض وعدد كبير من رموزه ويطالب بإطلاق سراحهم فورا".

وأضاف الحزب أن "ما قام به المجلس العسكري باستيلائه على السلطة يعد انتهاكا للشرعية الدستورية".

تحديث 10:49 ت.غ

استقالة رئيس المخابرات

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان السبت أن رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني صلاح عبد الله محمد صالح المعروف باسم صلاح قوش استقال من منصبه.

وقال المجلس في بيان "صادق الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن رئيس المجلس العسكري الانتقالي على الاستقالة التي تقدم بها الفريق أول مهندس صلاح عبدالله محمد صالح من منصبه كرئيس لجهاز الأمن والمخابرات الوطني"، مساء الجمعة.

وكان قوش قد أشرف على حملة قمع واسعة قادها جهاز الأمن والمخابرات ضد المتظاهرين الذين يشاركون في تظاهرات حاشدة انطلقت قبل أربعة أشهر وأدت إلى إطاحة الرئيس عمر البشير الخميس.

وتم اعتقال آلاف المتظاهرين وناشطي المعارضة وصحافيين بموجب هذه الحملة.

الاحتجاجات مستمرة

ويأتي الإعلان فيما واصل عشرات الآلاف من السودانيين السبت اعتصامهم أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم لليوم الثامن على التوالي على الرغم من تنحي رئيس المجلس العسكري الانتقالي السابق عوض بن عوف من رئاسة المجلس وتعيين الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بدلا منه.

وقال تجمع المهنيين السودانيين إن ما تحقق من "إنجاز وانتصار يرجع إلى إرادة الشعب"، ودعا المعتصمين إلى مواصلة اعتصامهم إلى أن تتحقق كل المطالب وتنتقل السلطة إلى حكومة مدنية انتقالية.

وقام جنود صباح السبت بإزالة حواجز أقيمت في شوارع عدة تؤدي إلى مقر القيادة العامة للجيش، حيث يتبادل متظاهرون مع العسكريين الحديث أو يعملون على تنظيف المكان وإعداد الطعام وشرب القهوة والشاي، بعد ليلة سابعة على التوالي من التجمع في المنطقة.

وأعلن ابن عوف مساء الجمعة تخليه عن رئاسة رئيس المجلس العسكري الانتقالي، وعين الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن آخر خلفا له.

وأعلن ابن عوف في خطاب بثه التلفزيون الرسمي "التنازل عن المنصب (رئاسة المجلس الانتقالي) واختيار من أثق في خبرته وكفاءته وجدارته لهذا المنصب وأنا على ثقة بأنه سيصل بالسفينة التي أبحرت إلى برّ الأمان".

XS
SM
MD
LG