Accessibility links

السودان.. حزب الصادق المهدي يرفض الإضراب


محتجون سودانيون في الخرطوم يتناولون طعام الإفطار خلال أيام رمضان

أعلن حزب الأمة المعارض في السودان بقيادة الصادق المهدي في بيان الأحد رفضه للإضراب المقرر الثلاثاء من قبل قادة الاحتجاجات كوسيلة لممارسة الضغوط على المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين.

وقرر الحزب المنضوي ضمن تحالف قوى الحرية والتغيير "رفض الإضراب العام المعلن من بعض جهات المعارضة".

وأوضح أن من يقرر الإضراب "إن لزم مجلس قيادي للحرية والتغيير" في إشارة إلى انقسامات في صفوف المحتجين.

وكان تحالف قوى الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في السودان، قد دعا إلى إضراب شامل يومي الأربعاء والخميس المقبلين، بعد وصول المفاوضات مع المجلس العسكري إلى طريق مسدود.

وقال التحالف الذي يقود الاحتجاجات ويتكون من أحزاب وحركات سودانية إنه "في هذه اللحظة من عمر البلاد لم يعد هناك مناص من استخدام سلاح الإضراب العام لتقويم مسار الثورة".

وتجري مفاوضات بين المجلس العسكري وقوى الاحتجاج الممثلة بـ"تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير" حول إدارة الفترة الانتقالية.

وعُلّقت المفاوضات ثلاث مرات منذ إسقاط البشير كان آخرها الاثنين، بسبب الخلاف على تشكيل ورئاسة المجلس السيادي الذي سيقود البلاد، وتصميم المجلس العسكري على أن يرأس المجلس عسكري.

XS
SM
MD
LG