Accessibility links

السودان.. أكبر تحالف معارض يطالب بتنحي البشير


تظاهرة في السودان

انضمت أكبر كتلة معارضة في السودان إلى دعوات مجموعة واسعة من الجماعات السياسية للرئيس عمر البشير بالتنحي عن السلطة.

وقالت كتلة نداء السودان في بيان الأربعاء إنها تريد أن يرحل البشير وإدارته وأن يبدأ الانتقال نحو الديمقراطية في البلاد.

وتضم كتلة نداء السودان حزب الأمة، الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي، وجماعات متمردة من غرب كردفان ودارفور ومنطقة النيل الأزرق جنوب الخرطوم.

وفي وقت سابق الأربعاء أعلنت الأحزاب السياسية المنضوية تحت الجبهة الوطنية للتغيير في السودان توقيع مذكرة في الخرطوم تدعو إلى تشكيل مجلس سيادة انتقالي يتولى تسيير شؤون البلاد وتشكيل حكومة انتقالية تجمع الكفاءات والتمثيل السياسي من دون محاصصة وحل البرلمان وحكومات الولايات.

وتدعو المذكرة التي تعتزم الجبهة تسليمها للرئيس السوداني الخميس، إلى بسط الحريات واستقلال القضاء فضلا عن تشكيل لجنة تحقيق في مقتل المتظاهرين.

وكانت الجبهة وهي تحالف يضم 22 حزبا غالبيتها متحالفة مع حكومة البشير، قد دعت الثلاثاء إلى تنحي الرئيس وتشكيل حكومة انتقالية على خلفية أزمة الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في البلاد خلال الأسبوعين الماضيين.

وقال التحالف في بيان وزعه في مؤتمر صحافي في الخرطوم إن "النظام بتركيبته الحالية وعزلته السياسية والاقتصادية والإقليمية والدولية ليس في مقدوره تجاوز هذه الأزمة التي لا سبيل لتجاوزها إلا بقيام نظام جديد".

وطلبت الجبهة من القوات النظامية "حماية التظاهرات السلمية والابتعاد عن الاستقطاب السياسي لضمان حيادتيها للقيام بمهامها الدستورية".

وصدر بيان الثلاثاء بعد ساعات من إعلان البشير تشكيل لجنة للتحقيق في العنف الذي رافق التظاهرات المناهضة للحكومة التي هزت البلاد.

وقتل 19 شخصا على الأقل وأصيب مئات بجروح، وفق الحصيلة الرسمية، خلال الاحتجاجات التي اندلعت في عدة مدن بينها الخرطوم بتاريخ 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي في أعقاب قرار حكومي برفع أسعار الخبز.

XS
SM
MD
LG