Accessibility links

السماح للكوريتين بتنفيذ مشروع سكك الحديد


لقاء بين مسؤولين من الكوريتين في المنطقة الحدودية بين البلدين_أرشيف

منح مجلس الأمن الدولي الكوريتين إعفاء من العقوبات كي تقومان باستطلاع مشترك لمشروع ربط شبكات السكك الحديد عبر حدودهما، حسب ما أعلن المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية السبت.

واتفقت الكوريتان الشهر الماضي على المباشرة في استطلاع المشروع في موعد أقصاه تشرين الأول/أكتوبر وإجراء مراسم افتتاح الأعمال ما بين أواخر تشرين الثاني/نوفمبر ومطلع كانون الأول/ديسمبر.

لكن امكانية اصطدام المشروع بالعقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي تسبب في تأخر الأعمال.

وقال كيم ايوي-غيوم المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية في سيول "من المهم أن هذا المشروع تلقى دعما من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي".

وأضاف كيم في بيان أن خبراء في قطاع السكك الحديد من الجانبين سيجوبون البلاد على متن قطارات سويا، مضيفا أن العملية "سترتقي بالتعاون بين الكوريتين إلى مستوى جديد".

وقالت وكالة يونهاب للأنباء إنه من المتوقع أن يقوم الجنوب بتزويد محركات القطار بالوقود وغيرها من المواد التي لم تحدد لأعمال الاستطلاع في الشمال.

ويمكن أن يمثل تسليم الوقود للشمال خرقا لسقف وضعته الأمم المتحدة على كمية الواردات التي حددت بـ500 ألف برميل سنويا.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء إن أي تقارب بين الكوريتين يجب أن "يترافق" مع جهود نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة.

وعقد الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قمة تاريخية في سنغافورة في وقت سابق هذا العام ووقعا على اتفاقية حول نزع السلاح النووي.

لكن منذ ذلك الحين تعثرت محادثات نزع السلاح النووي إما بسبب اجتماعات لم تفض إلى نتيجة أو أرجأت أو ألغيت.

ومن المتوقع إجراء قمة ثانية بين الزعيمين مطلع 2019، بحسب واشنطن.

من ناحيتهما اتخذت الكوريتان العديد من القرارات الملموسة حول المصالحة والمبادلات. لكن تطبيق مشاريع عبر الحدود مثل ربط سكك الحديد يتعثر بسبب عدم تقدم مفاوضات نزع السلاح النووي.

XS
SM
MD
LG