Accessibility links

مصدران: وفد سعودي يصل أنقرة للتحقيق في اختفاء خاشقجي


صورة الصحافي جمال خاشقجي خلال تظاهرات أمام القنصلية السعودية في إسطنبول_أرشيف

قال مصدران تركيان الجمعة إن وفدا من السعودية وصل إلى أنقرة في إطار التحقيق في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية الخميس إن أنقرة قبلت اقتراحا سعوديا بتشكيل مجموعة عمل مشتركة للتحقيق في قضية خاشقجي المختفي منذ الأسبوع الماضي.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية قد ذكرت ليل الخميس الجمعة أن أنقرة أبلغت واشنطن أنها "تملك تسجيلات صوتية وفيديو"، تظهر كيف تم "استجواب" و"قتل" الصحافي السعودي جمال خاشقجي المختفي منذ الأسبوع الماضي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول.

ولم تصدر تصريحات رسمية عن مسؤولين في الإدارة الأميركية تتعلق بالمعلومات التي ذكرتها الصحيفة، حيث تنفي الرياض الاتهامات بقتل خاشقجي أو التعرض له، مؤكدة حرصها التعاون مع السلطات التركية لمعرفة مصير خاشقجي.

السفير السعودي في لندن: اختفاء خاشقجي يقلقنا

عبر السفير السعودي في لندن محمد بن نواف الجمعة عن قلقه إزاء اختفاء الصحافي جمال خاشقجي الذي تُتهم الرياض بالوقوف وراءه.

وقال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إنه "من المبكر" التعليق على القضية.

وقال محمد بن نواف "نحن قلقون حول مواطننا جمال"، مشيرا إلى أن "هناك تحقيقا جاريا، ومن المبكر أن أعلّق قبل الاطلاع على النتائج النهائية للتحقيق".

وأضاف أن السعودية "ترغب بمعرفة ما حصل" لخاشقجي، معربا عن أمله في أن يقدم التحقيق الأجوبة "قريبا".

وتضغط واشنطن وأنقرة على الرياض لتقديم توضيحات حول مصير الصحافي السعودي.

وحذر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت السلطات السعودية من "تداعيات خطيرة" عليها في حال ثبتت مسؤوليتها عن اختفاء خاشقجي.

وفُقد أثر خاشقجي، كاتب مقالات رأي سعودي في صحيفة "واشنطن بوست" وناقد لبلاده، منذ الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول لإتمام أوراق تتعلق بزواجه المقبل من تركية.

وتؤكد السلطات التركية أن خاشقجي لم يغادر القنصلية.

وقال مسؤولون أتراك إنه "قُتل" في القنصلية، وهي معلومات نفتها الرياض نهاية الأسبوع الماضي.

XS
SM
MD
LG