Accessibility links

الخرطوم: السفير الأميركي 'يفطر' في الميدان!


القائم بأعمال السفير الأميركي في السودان استيفن كوتيسيس أثناء مشاركته المعتصمين الإفطار

رفع القائم بأعمال السفير الأميركي في السودان استيفن كوتيسيس، شعار "رمضان أحلى في الميدان" خلال زيارته لمقر اعتصام السودانيين المطالبين بتسليم السلطة للمدنيين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة.

القائم بأعمال السفير الأميركي في مقر الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية
القائم بأعمال السفير الأميركي في مقر الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية

وشارك كوتيسيس ومرافقوه من موظفي السفارة من الأميركيين والسودانيين المعتصمين الإفطار، مقدما للصائمين التمر والمياه.

مائدة الطعام التي شاركها عدد من أفراد السفارة الأميركية بالخرطوم
مائدة الطعام التي شاركها عدد من أفراد السفارة الأميركية بالخرطوم

وقام كوتيسيس بتسليم المعتصمين عددا من الكتب باللغتين العربية والإنكليزية في إطار مساعدة المعتصمين الذين يؤسسون مكتبة داخل مقر الاعتصام.

القائم بأعمال السفير الأميركي في الخرطوم حاملا بعض الكتب هدية للمعتصمين
القائم بأعمال السفير الأميركي في الخرطوم حاملا بعض الكتب هدية للمعتصمين

مقر مكتبة الاعتصام
مقر مكتبة الاعتصام

وزار السفير العيادة الطبية الميدانية التي تقدم الخدمات الصحية العاجلة.

وأكد السفير دعم الولايات المتحدة لتطلعات الشعب السوداني في الحرية والديمقراطية ومستقبل أفضل.

وتداول سودانيون على نطاق واسع صور السفير الأميركي من داخل مقر الاعتصام، خاصة صورته أثناء تفتيشه قبل دخول مقر الاعتصام.

وكان موظفو السفارة الأميركيين والسودانيين قد أطلقوا حملة تبرعات بمناسبة شهر رمضان المبارك لتوزيع مواد غذائية لدعم العائلات التي تسكن في حي سوبا.

وقالت خالدة طه "حتى البرهان لم يكلف نفسه عناء النزول إلى الاعتصام وسماع رأي الثوار عن قرب، ولا أى واحد فى المجلس، يا سبحان الله".

فيما كتب آخر "نردهالك في واشنطن".

XS
SM
MD
LG