Accessibility links

السترات الصفراء.. ليون ونانت مركزا للتظاهرات


محتجو السترات الصفراء خلال مظاهرة في جادة الشانزيليزيه

دعا محتجو "السترات الصفراء" الذين يقترب عمر حركتهم من ستة أشهر، إلى التظاهر السبت محددين نقطتي تجمع "وطنيتين" في مدينتي ليون ونانت حيث تخشى السلطات وجود مثيري أعمال شغب.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية أحصت أقل من 19 ألف متظاهر، فيما تحدث المنظمون عن 40 ألفا، في مسيرات السبت الماضي، في أضعف مشاركة منذ 17 تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي مؤشر على تراجع التحرك، تشهد مدينة بوردو التي كانت واحدا من أقوى معاقل حركة الاحتجاج، انحسارا بطيئا في التعبئة منذ الربيع، ولم تعد المسيرات تضم أكثر من 1500 شخص.

ويتوقع أن يشارك محتجون من "السترات الصفراء" من بيزانسون ومرسيليا خصوصا في تجمعات ليون حيث سيحضر أيضا أحد أبرز وجوده الحركة جيروم رودريغ.

ووسعت شرطة منطقة رون محيط حظر التظاهر لتشمل أربعة قطاعات تجارية، والأمر ذاته جرى في نانت حيث يتوقع أن يتجمع فيها 500 من أعضاء اليسار المتطرف.

وسيتم توسيع مناطق منع التظاهر في مدن ليل وديجون وتولوز وأورليان. وفي مونبلييه يميل المحتجون إلى استئناف احتلال الدوارات، بتجمعين مقررين صباحاً قبل بدء مسيرة بعد الظهر.

وفي باريس ستنطلق التظاهرة من جوسيو "دعما للمدرسين" احتجاجا على قانون بلانكيه. وسيغلق محيط جادة الشانزيليزيه الذي يضم القصر الرئاسي والجمعية الوطنية وكذلك قطاع نوتردام.

وفي ستراسبورغ، دعت مجموعة "السترات الصفراء للألزاس" إلى التجمع أمام قصر المؤتمرات حيث تعقد ناتالي لوازو التي تأتي على رأس لائحة "حركة الجمهورية إلى الأمام"، حزب الرئيس إيمانويل ماكرون، اجتماعا بعد ظهر السبت مع رئيس الوزراء ادوار فيليب.

XS
SM
MD
LG