Accessibility links

الذكاء الاصطناعي يكشف الكذب على الحدود


رجل يجلس إلى جانب جهاز كذب آلي

صمم الاتحاد الأوروبي كاشف كذب آليا لتعزيز دقة وكفاءة عمليات تفتيش المسافرين في نقاط العبور والمناطق الحدودية.

النظام يسمى iBorderCtrl، وهو جزء من عملية تجريبية مدتها ستة أشهر تقودها الشرطة المجرية في أربع نقاط حدودية تشمل إلى جانب المجر، كلا من اليونان ولاتفيا.

سيقوم النظام الذي كلف تصميمه خمسة ملايين دولار، بجمع بيانات المسافرين من خلال طرح أسئلة من قبيل: ماذا يوجد في حقيبتك؟، وإذا ما قمت بفتحها، هل سيؤكد ذلك أن إجاباتك صحيحة؟

يسجل النظام وجوه المسافرين باستخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل 38 استجابة، ويتم تخصيص الوكيل الافتراضي وفقا لجنس المسافر وعرقه ولغته، وفقا لموقع نيو سينتيست.

مجتازو الاختيار سوف يسمح لهم بالمرور، أما من يفشلون، فان الوكيل الافتراضي يصبح أكثر جدية معهم، قبل تسليمهم إلى وكيل بشري ليبت في أمرهم، حسب الموقع.

العملية التجريبية شملت 30 شخصا بمعدل دقة بلغت 76 في المئة، لكن ماجا بانتيتش، أستاذة الحوسبة والعاطفية السلوكية في جامعة إمبريال كوليدج البريطانية، شككت في مدى دقة الرقم، وقالت إنه لا يأخذ في الاعتبار التباينات في إخبار الكذب، مقابل الكذب بجدية.

يقول خبراء إن الأنظمة المعتمدة على التعلم الآلي يشوبها كثير من العيوب، كالتحيز. ويرون أن الزج بوكيل افتراضي جزئي وغير كامل في قضية تثير الجدل، سيعزز مخاوف مبررة.

ويسافر سنويا أكثر من 700 مليون شخص عبر الاتحاد الأوروبي، وفقا للمفوضية الأوروبية.

XS
SM
MD
LG