Accessibility links

باريس تدعو 'السترات الصفراء' لعدم التظاهر


متظاهرو السترات الصفراء يحملون لافتة تقول "الشعب يتكلم"

دعا الناطق باسم الحكومة الفرنسية الخميس محتجي "السترات الصفراء" إلى الامتناع عن التظاهر السبت، بينما طلب منهم رئيس الجمعية الوطنية ووزير الانتقال البيئي وقف حراكهم بالكامل.

وقال الناطق باسم الحكومة بنجامين غريفو لقناة "سي نيوز" متوجها إلى المحتجين إنه بعدما تمكن "السترات الصفراء" من "التعبير عن غضبهم" الذي "سمعته" الحكومة، "ما نطلبه منكم بمسؤولية هو التعقل السبت وعدم الذهاب للتظاهر".

وأضاف "في هذه المرحلة، لم نقرر حظر التظاهرات التي تجري السبت" في جميع أنحاء فرنسا، لكن "ليس من الحكمة التظاهر"، نظرا للتعبئة الكبيرة لقوات الشرطة في الأسابيع الأخيرة لاعتداء ستراسبورغ الثلاثاء.

وذهب مسؤولون آخرون وشخصيات مهمة في الحكومة إلى حد المطالبة بوقف الحراك.

وقال رئيس الجمعية الوطنية ريشار فيران إنه "يعتقد فعلا أن الحركة يجب أن تتوقف الآن للانتقال إلى بناء نموذج فرنسي جديد".

وأضاف في تصريحات لإذاعة "فرانس انتر" أنه "بشأن المسألة المؤسسة للحركة وهي القدرة الشرائية لأساسية، قدمت ردود واسعة بصدق ... ووضعت أمور على الأمد القصير على الطاولة"، مؤكدا أنه يجب الآن أن "نعود إلى طريق الحوار".

ورأى أيضا أن الفرنسيين يجب أن "يستعيدوا حريتهم الكاملة في التنقل" بينما "تعيق هذه الحركة عمل الكثير من التجار والحرفيين".

ودعا إلى عدم السماح "بوقوع المتظاهرين في العنف أو بأيدي ناشطين سياسيين يعتقدون أنهم يحققون أغراضهم على حساب السترات الصفراء".

أما وزير الانتقال البيئي فرنسوا دو روجي فقد عبر عن أمله في وقف التظاهرات.

وقال "حان الوقت لوقف هذه التظاهرات، التجمعات اليومية عند المستديرات وخصوصا السبت في باريس والمدن الأخرى في فرنسا".

متظاهر سادس

لقي أحد محتجي "السترات الصفراء" ليل الأربعاء الخميس مصرعه بعدما صدمته شاحنة عند مستديرة بالقرب من مدخل طريق سريع في مدينة أفينيون بجنوب فرنسا، حسب ما أعلنت نيابة المنطقة.

وقالت مساعدة النائب العام مارولين أرمان إن "سائق الشاحنة أوقف بينما الضحية في الثالثة والعشرين من العمر"، مشيرة إلى أن "المعلومات الأولية تشير إلى أن سائق الشاحنة بولندي".

وهذه سادس وفاة تسجل على هامش حراك "السترات الصفراء" الاحتجاجي.

XS
SM
MD
LG