Accessibility links

الحزب الحاكم يتقدم في انتخابات السويد بفارق واسع عن اليمين المتطرف


عملية الاقتراع في السويد

أفاد استطلاعان للرأي لدى خروج الناخبين من مكاتب الاقتراع في السويد بأن الاشتراكيين الديموقراطيين حلوا في الطليعة بفارق واسع أمام اليمين المتطرف.

وسيحصل الحزب الاشتراكي الديموقراطي على ما بين 25 و 26 في المئة بتراجع نحو خمس نقاط مقارنة بالانتخابات التشريعية لعام 2014.

ويعود هذا التراجع إلى سياسة الهجرة التي اعتمدها رئيس الحكومة الاشتراكي الديموقراطي ستيفان لوفن والتي أتاحت دخول 160 الف طالب لجوء عام 2015، وهو رقم قياسي في أوروبا مقارنة بعدد السكان.

وسيحصل "ديموقراطيو السويد" وهو تنظيم قومي يميني متطرف مناهض للهجرة، على ما بين 16 و 19 في المئة، بعد أن كان حصل عام 2014 على 12.9 في المئة.

وبما أن أيا من الأحزاب أو الائتلاف المنتهية ولايته أو المعارضة لا يبدو قادرا على الحصول على نصف مقاعد البرلمان البالغ عددها 349، فيرجح أن تجرى مشاورات شاقة في الكواليس للتوصل إلى غالبية.

XS
SM
MD
LG