Accessibility links

الجيش السوداني يسعى للحفاظ على اليد العليا


سودانيون خلال احتجاجات أمام مقر القيادة العامة للجيش

قال الجيش السوداني، الذي أطاح الرئيس عمر البشير بعد أشهر من الاحتجاجات، إنه يعتزم الحفاظ على اليد العليا خلال الفترة الانتقالية للبلاد إلى الحكم المدني.

ومن المتوقع أن يثير هذا الإعلان توترات مع المحتجين، الذين يطالبون بتسليم السلطة على الفور.

وقال تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود الاحتجاجات، الجمعة إن الحشود ستبقى في الشوارع حتى تتم تلبية جميع مطالبها.

وقال المتحدث باسم المجلس العسكري شمس الدين الكباشي في وقت متأخر الخميس إن الجيش "سوف يحتفظ بسلطات سيادية" بينما ستكون الحكومة في أيدي مدنيين.

ويصر المحتجون على أن البلاد يجب أن يقودها مجلس "مدني ذو سيادة" مع "تمثيل عسكري محدود" خلال الفترة الانتقالية.

وأطاح الجيش البشير بعد 30 عاما له في الحكم، في الـ11 من أبريل/ نيسان ثم اعتقله.

XS
SM
MD
LG