Accessibility links

العراق.. كشف أثري بطله الجفاف


قصر امبراطورية ميتاني-جامعة توبنغن

أدى انحسار المياه في خزان سد الموصل شمالي العراق إلى اكتشاف أثري ضخم بعد العثور على قصر عمره 3400 عام يعود لإمبراطورية "ميتاني" الغامضة، وفقا لباحثين ألمان وعراقيين.

واكتشف فريق من علماء الآثار في جامعة توبنغن الألمانية القصر بعد موجة الجفاف التي شهدها العراق العام الماضي.

وقالت عالمة الآثار من جامعة توبنغن إيفانا بولغيز إن "إمبراطورية ميتاني هي إحدى أكثر الإمبراطوريات غموضا في الشرق الأدنى القديم".

وأضافت "لم يتم تحديد عاصمة إمبراطورية ميتاني لغاية الآن".

وتابعت بوليغيز أنه "تم اكتشاف ما لا يقل عن 10 ألواح طينية داخل القصر، كما وجدنا بقايا من الدهانات الجدارية بألوان زاهية باللونين الأحمر والأزرق".

عالم الآثار في مديرية دهوك للآثار حسن أحمد قاسم الذي عمل في الموقع، قال من جهته إن "الاكتشاف الأثري يعد الأهم في المنطقة خلال العقود الأخيرة".

ويعمل فريق من الباحثين في ألمانيا على معرفة أسرار ما هو موجود في الألواح الطينية التي عثر عليها من أجل كشف المزيد من أسرار إمبراطورية ميتاني.

ويعتقد الباحثون أن إمبراطورية ميتاني كانت تمتد على أراض تقع حاليا بين العراق وسوريا.

XS
SM
MD
LG