Accessibility links

الجزائر.. إيداع سلال الحبس المؤقت


عبد المالك سلال

أفادت وسائل إعلام جزائرية الخميس بأن قاضي التحقيق بالمحكمة العليا في العاصمة، أمر بإيداع الوزير الأول السابق عبد المالك سلال الحبس المؤقت.

جريدة "النهار اليومي" الجزائرية، أكدت من جانبها أن سلال متابع في قضايا فساد "تتعلق بمنح امتيازات غير مستحقة لرجال أعمال وسوء استغلال الوظيفة" خلال الفترات التي تولى فيها رئاسة الحكومة الجزائرية تحت حكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

يذكر أن سلال تولى رئاسة الحكومة الجزائرية مدة خمس سنوات من 2012 وإلى غاية 2017، بعد أن تولى حقائب وزارية عديدة خلال فترة حكم بوتفليقة.

سلال تولى كذلك إدارة الحملة الانتخابية للمرشح عبد العزيز بوتفليقة خلال انتخابات 2014 ثم كان على رأس ذات الحملة عند إعلان نية ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة قبل أن يقال إثر تسريب مكالمة هاتفية هدد فيها بطريقة مباشرة "كل من تسول له نفسه الوقوف في طريق ترشح بوتفليقة لولاية خامسة".

المكالمة الهاتفية المسربة جرت بينه وبين علي حداد رجل الأعمال المقرب من شقيق الرئيس السابق والقابع في السجن أيضا بتهم فساد.

وتم الأربعاء إيداع أحمد أويحيى الوزير الأول الذي كثيرا ما تداول وسلال رئاسة الحكومة، السجن المؤقت على ذمة التحقيق في ضلوعه في قضايا فساد هو الآخر خلال فترة بوتفليقة الذي استقال تحت الضغط الشعبي المستمر منذ 22 شباط/ فبراير 2019.

XS
SM
MD
LG