Accessibility links

الجزائر... انتشار أمني كبير في العاصمة


جمعة الجزائر 14... إنزال أمني غير مسبوق بالعاصمة

طوق أمني غير مسبوق، في العاصمة الجزائرية تحسبا للمسيرات المتوقعة بعد صلاة الجمعة.

شرطة المدينة أحاطت منذ الفجر مقر البريد المركزي بشاحنات الأمن للحؤول بينه وبين الشباب الذي بدأ يتوافد على ساحة البريد "بداية من الشروق" بحسب شاهد عيان.

الانتشار الأمني الذي عرفته ساحة أول مايو والبريد المركزي والطرق المؤدية إليهما، سببه وفق إلياس جمحي، وهو متظاهر من بلدية الشراقة غرب العاصمة "عدم مسايرة الحراك لمسعى الانتخابات الذي طرحه الفريق قايد صالح".

إذ يصر قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح على ضرورة التمسك بالخيار الدستوري لضمان انتقال سياسي سليم، وحلحلة الأزمة التي تعيشها الجزائر منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

فيما تؤكد فعاليات المجتمع المدني كل جمعة، ولا سيما الجمعة الرابعة عشر (اليوم)، على ضرورة رحيل جميع رموز النظام السابق قبل "التفكير في تنظيم أي استحقاق انتخابي" كما يردد الشباب خلال المظاهرات المستمرة منذ 22 شباط/ فبراير الماضي.

حضور أمني مكثف في محيط البريد المركزي بالعاصمة الجزائر
حضور أمني مكثف في محيط البريد المركزي بالعاصمة الجزائر

وتناقلت صفحات فيسبوكية خبر توقيف الشرطة لمتظاهرين، لكن إلياس جمحي أكد أنها كانت مجرد محاولات لحمل "المتحمسين من الشباب على المغادرة".

إلياس جمحي أكد في اتصال مع "الحرة" قائلا "شخصيا لم أشاهد أي اعتقال، يمكن أن تكون هناك توقيفات مؤقتة لكن لا أحد اقتيد إلى مخفر الشرطة حسب علمي".

في هذا الصدد قال المحامي والناشط مصطفى بوشاشي في فيديو تناقلته وسائل إعلام محلية إنه يندد بالتوقيفات التي طالت شباب جاؤوا ليتظاهروا بصفة سلمية ويطالبوا بحقهم في المشاركة في التغيير السلمي لنظام الحكم.

وفي حدود الساعة الحادية عشرة بتوقيت الجزائر تمكن المتظاهرون من التسلل وراء الجدار الأمني و"احتلال" الساحة الكبرى للبريد المركزي من دون تسجيل أي اشتباكات مع رجال الأمن، وفق شهادات متظاهرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

XS
SM
MD
LG