Accessibility links

الجزائريون يتظاهرون في أول جمعة برمضان


البريد المركزي بالعاصمة الجزائرية .. الجمعة 12

خرج الجزائريون الجمعة بأعداد كبيرة إلى الساحات العمومية ضمن الحراك المستمر منذ أكثر من شهرين للمطالبة برحيل جميع رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

أول جمعة في شهر رمضان كانت مناسبة للناشط بلال مزيود "لتأكيد عزم الجزائريين على إحداث التغيير".

الحرارة بلغت نحو 30 درجة ساعة انطلاق المسيرات. ورغم الصيام عن الأكل والشرب إلا أن ساحة البريد المركزي امتلأت عن آخرها حسب شهود عيان.

مزيود يقول في هذا الصدد "لا حديث بينننا عن العطش والجوع، الكل مصمم على استكمال مسيرة 22 فبراير حتى رحيل الجميع".

قايد صالح.. ارحل

وفي اتصال مع "الحرة" قال بلال مزيود (29 سنة) إن شباب الحراك مصرون على رحيل جميع رموز النظام بدءا برئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح، والوزير الأول نور الدين بدوي ووزراء حكومته.

يقول بلال كذلك، إن الجزائريين يباركون سلسلة المتابعات التي طالت أسماء بارزة في الجيش والدولة، لكنهم يرفضون خارطة الطريق التي رسمها قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح "بحجة التمسك بالدستور".

وعاتب المتظاهرون قايد صالح على "التلكؤ" في الاستجابة لمطلب رحيل بن صالح وبدوي "المنبوذين شعبيا" على حد تعبير بلال، ومضيه في التحضير لانتخابات الرابع من حزيران/ يونيو التي يرفضها الجزائريون.

ومن المتظاهرين من طالب صراحة برحيل الفريق قايد صالح الذي يتهمه بعض الجزائريين بالانتقائية في تعامله مع الفاسدين من رموز نظام بوتفليقة.

بلقاسمي عثمان، أستاذ بكلية العلوم السياسية بجامعة الجزائر، يقول في هذا الصدد إن الحراك الشعبي بالجزائر "دخل مرحلة جديدة".

وفي مقابلة مع "الحرة" لفت بلقاسمي إلى إرادة التغيير القوية التي أظهرها شباب الحراك والتي تؤكد "وعي الجزائريين بآليات التغيير الحقيقية وعدم إمكانية إقناعهم بإجراءات يرونها "شكلية".

موائد إفطار جماعية

وفي أول جمعة من شهر الصيام رفع متظاهرون لافتات تؤكد مضيهم في التظاهر رغم الصيام، ومنهم من كتب على يافطات كبيرة "صائمون حتى رحيلكم".

وفي بعض محافظات الجزائر، قرر المتظاهرون تحضير موائد إفطار جماعية على غرار برج بوعريريج التي بدأت التحضيرات بها منذ ليل الخميس.

ويقول مزيود في هذا الصدد "هناك من أتى هذا الصباح من ولاية برج بوعريريج وأكد لنا أن هناك تحضيرات لموائد ضخمة تجمع كل المتظاهرين في شوارع المدينة.

يذكر أن ولاية برج بوعريريج أصبحت أولى المحافظات بعد العاصمة بالنسبة لأعداد المتظاهرين كل جمعة، حتى أن ناشطين يتشاركون كل ليلة جمعة صورا لساحة المدينة الرئيسية التي تعج عادة بنحو مليون شخص.

XS
SM
MD
LG