Accessibility links

الجزائر.. توقيف شقيق بوتفليقة


سعيد بوتفليقة

أفادت وكالة "أسوشيتد برس" بأن قوات الأمن الجزائرية أوقفت السبت سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، ووضعته تحت التحقيق.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن مسؤول أمني قوله "إن سعيد بوتفليقة موقوف حاليا ويتم استجوابه".

وفي وقت سابق من نهار السبت، أوردت عناوين صحفية محلية خبر اعتقال الرئيس السابق لدائرة الاستعلام الأمن (المخابرات) الفريق محمد مدين المدعو توفيق، وخلفه على رأس جهاز المخابرات والمقرب من شقيق الرئيس بشير طرطاق.

ونقلت جريدة النهار عن مصادر مطلعة أن التهم الموجهة للثلاثي تتعلق بـ "التآمر" على الحراك الشعبي ومحاولة إجهاضه.

موفد الحرة إلى الجزائر، قال إن خبر توقيف الثلاثي يعد الأهم منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وذكر موفدنا بثقل الفريق محمد مدين الذي كان يسمى بـ "صانع الرؤساء في الجزائر" منذ نهاية الثمانينيات.

​وكان قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، قد اتهم محمد مدين بالتآمر ضد الجيش والحراك الشعبي، محذرا إياه من مغبة العمل ضد "إرادة الشعب".

يذكر أن الجزائريين طالبوا منذ انطلاق الحراك الشعبي في 22 شباط/فبراير بإلقاء القبض على سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس، بتهمة تسيير شؤون البلاد بطريقة غير دستورية إثر مرض أخيه، وتبديد المال العام.

وطالب جزائريون الجمعة خلال مسيرات اليوم 11 من الحراك باستقالة قايد صالح "لأنه لم يستجب لإرادة الشعب بتوقيف سعيد بوتفليقة وجميع رموز النظام السابق".

XS
SM
MD
LG