Accessibility links

الجزائر.. بن صالح رئيسا حتى الانتخابات


متظاهرون جزائريون معارضون لتولي بن صالح قيادة المرحلة الانتقالية

بعد 15 أسبوعا من الاحتجاجات الرافضة، ترك الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح الكرة في ملعب السياسيين للتوصل الى توافق حول تنظيم انتخابات رئاسية، مؤكدا أن إجراء الانتخابات في أسرع وقت هو "السبيل الأنجع" للخروج من الأزمة الحالية.

وقال بن صالح في كلمته مساء الخميس: "الوضعية تلزمني الاستمرار في تحمل المسؤولية إلى غاية انتخاب رئيس جديد للجمهورية وإنني على يقين مستقر بعظم المسؤولية".

وتولى بن صالح رئيس البرلمان، رئاسة الدولة بالنيابة في التاسع من نيسان/أبريل بعد أسبوع من استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، تحت ضغط الشارع والجيش.

وينص الدستور على أن مدة رئاسته تستمر 90 يوما ينظم خلالها انتخابات رئاسية ويسلم اثرها السلطة إلى رئيس منتخب.

لكن المجلس الدستوري وبعد رفضه في الثاني من حزيران/يونيو ملفي مرشحين خلص إلى "استحالة" تنظيم الاقتراع في الرابع من تموز/يوليو.

وعبر تكليف المجلس الدستوري بن صالح "الدعوة" إلى انتخابات جديدة، فقد مدد عمليا رئاسته الانتقالية حتى أداء رئيس منتخب جديد اليمين.

وقال بن صالح في خطاب مسجل أذاعه التلفزيون الجزائري إن "هذه المرحلة الجديدة فرضة ثمينة لحشد القوى الوطنية لبناء توافق واسع حول القضايا المتعلقة بهذه الانتخابات".

ودعا "الطبقة السياسة والمجتمع المدني والشخصيات الوطنية" إلى "اختيار سبيل الحوار الشامل" وكذلك "وضع معالم خريطة طريق مهمتها المساعدة على تنظيم الاقتراع الرئاسي في جو من التوافق".

حول الإصلاحات التي يطالب بها المحتجون قبل إجراء الانتخابات قال "صحيح أن بلدنا بحاجة إلى إصلاحات ورسم آفاق جديدة في شتى الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية وذلكم هو المبتغى الذي عبر ويعبر عنه شعبنا، (..) ويبقى يقيني راسخا من أن رئيس الجمهورية المنتخب هو وحده الذي يتمتع بالثقة والشرعية اللازمة لإطلاق هذه الإصلاحات والمساهمة في رفع التحديات التي تواجه أمتنا".

وأضاف "من هنا أستمد قناعتي بأن الذهاب إلى تنظيم انتخابات رئاسية في آجال مقبولة دون إضاعة الوقت هو السبيل الأنجع والأكثر عقلانية وديمقراطية".

ولم يحدد الرئيس المؤقت موعدا للانتخابات أو كيفية تنظيم الحوار ولا الإطار الزمني له، لكنه دعا إلى "اغتنام الفرصة" و"تفادي إضاعة الوقت" و"الانصراف للعمل الجاد الذي من شأنه التوصل إلى صيغ حلول توافقية كفيلة بتنظيم انتخابات نزيهة وتنافسية وشفافة".

XS
SM
MD
LG