Accessibility links

نيويورك تمنع التمييز على أساس الشَعر


العارضة مريام ساكانوكو- الصورة للتوضيح

أصدرت لجنة حقوق الإنسان في مدينة نيويورك إرشادات جديدة تجرم التمييز على أساس شكل الشَعر، الذي تقول إن الأميركيين من أصحاب البشرة السمراء غالبا ما يتعرضون له.

ومنعت اللجنة التمييز في أماكن العمل والمؤسسات التعليمية والسكن على أساس شكل الشعر الطبيعي وقصات الشعر مثل الضفائر وغيرها من القصات التي يتميز بها الأميركيون من أصول أفريقية.

وقالت اللجنة إن قانون حقوق الإنسان في المدينة يعطي الحق لسكانها في الاحتفاظ بقصات الشعر أو شعرهم الطبيعي الذي يرتبط ارتباطا وثيقا بهويتهم العرقية والثقافية.

وتذكر الإرشادات بالحق في الاحتفاظ بـ "تسريحات الشعر الطبيعية أو المعالجة أو غير المعالجة... والحق في إبقاء الشعر من دون قص".

وتشير الإرشادات إلى أن اختيار قصات الشعر هو أمر "شخصي للغاية".

وقالت إن سياسات العمل التي تتطلب تغيير هذه القصات أو الشعر الطبيعي تخالف القانون، وإن أصحاب الأعمال الذين يقومون بذلك يرتكبون عملا تمييزيا.

ومنعت أيضا التمييز في أماكن توفير الخدمات العامة مثل السكن والمدارس، خاصة الأخيرة لأن اللجنة تلقت تقارير تفيد بوجود سياسات مظهر عامة فيها تتصف بـ"العنصرية".

ودعت اللجنة من يتعرض للتمييز إلى إثبات ذلك بدليل مباشر، أو غير مباشر يمكن أن يستنتج منه وقوع التمييز.

XS
SM
MD
LG