Accessibility links

التمييز بين الأفراد.. هل يفضي للشعور بالمواطنة المنقوصة؟


متظاهرون عراقيون يحتجون على تهميشهم

التمييز في المعاملة بين المواطنين في أي بلد، يـُشعر جزءا منهم بالمواطنة المنقوصة وبعدم الانتماء أو بأنهم مواطنون من الفئة الثانية.

حتى أن نزعات انفصالية لفئات من مكونات المجتمع تظهر في بعض الدول جراء عدم المساواة.

ونرى كل مكون اجتماعي، يخشى من الآخر ويعتبره منافسا إن لم يكن عدوا، وتبدأ اتهامات التخوين أو التكفير وغيرها.

برنامج سوا ع الهوا ناقش في حلقة يوم الخميس الحادي والعشرين من نوفمبر، التي أعدّها وقدمها حمزة السعود، مسألة المواطنة وسيادة القانون وأثرها على التعايش بين المكونات الاجتماعية والدينية والطائفية والعرقية في دول المنطقة.

XS
SM
MD
LG