Accessibility links

التلقيح الصناعي.. تحذير من مخاطر الإعاقة الذهنية


التلقيح الصناعي

قالت دراسة أسترالية إن الوسائل التكنولوجية المستخدمة في الإنجاب كالحقن المجهري قد تزيد من مخاطر إنجاب أطفال يعانون من إعاقات ذهنية.

وفحص الباحثون بيانات 2876 طفلا مولودين باستخدام تقنيات التلقيح الصناعي ونحو 20 ألف طفل مولودين بشكل طبيعي في ولاية أستراليا الغربية بين عامي 1994 و2002.

ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية "بيدياتركس" أن الأطفال المولودين بواسطة التلقيح الصناعي كانوا أكثر عرضة بنسبة 58 في المئة للإصابة بإعاقة ذهنية في سن الثماني سنوات.

وتبين أن 3551 طفلا من المولودين بشكل طبيعي أصيبوا بإعاقة ذهنية أي ما يمثل 17 من بين كل ألف طفل. ووصلت هذه النسبة بين الأطفال المولودين بواسطة التلقيح الصناعي إلى 20 من بين كل ألف طفل.

لكن غالبية الأطفال المولودين بواسطة التلقيح الصناعي يكونون أصحاء ولا يصابون بأي إعاقات، حسب ما ذكرت ميشيل هانسن كبيرة الباحثين في معهد تيليثون للأطفال.

ومتلازمة داون هي الأكثر شيوعا من بين الإعاقات الذهنية التي قد يصاب بها الأطفال المولودون بواسطة التلقيح الصناعي إذ تمثل 10 في المئة من حالات الإصابة مقارنة بخمسة في المئة بين المولودين بشكل طبيعي، حسب الباحثين.

XS
SM
MD
LG