Accessibility links

التحالف: هزيمة داعش في العراق وسوريا لا تعني نهاية الحرب


اجتماعات التحالف الدولي لهزيمة داعش في واشنطن

أعلن التحالف الدولي لهزيمة داعش بعد اجتماعه في واشنطن أنه يبقى موحداً وعازماً على إزالة التهديد الذي يمثله داعش وتخطي خطابه المدمر والخاطئ.

وأثنى على جهود الحكومة العراقية، وأعرب عن رضاه على مواصلة شركاء التحالف عملياتهم في سوريا، ولتوفير الأمن والاستقرار في المناطق المحررة.

حرمان داعش من الملجأ

وأعرب التحالف عن التزامه بالعمل مع الحكومة العراقية لمواصلة حرمان داعش من أي ملجأ له ومنعه من نشر مقاتليه وأسلحته وموارده.

وأكد على الالتزام كذلك بتقديم الدعم لعمليات مكافحة الإرهاب وتدريب قوات الأمن العراقية ومواصلة معالجة الأوضاع الإنسانية وإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة.

وأعرب التحالف عن التزامه بمساعدة الحكومة العراقية لضمان الهزيمة الدائمة لداعش، وأعاد التأكيد على دعمه المطلق للعراق وسيادته وحرمة أراضيه.

وقال إن ضمان الهزيمة الدائمة لداعش سيبقى أولوية للجهود الجماعية للتحالف طالما بقي التهديد، ولتفادي انبعاث التنظيم من جديد في الأراضي التي سيطر عليها في السابق.

حجر الأساس

وأكد التحالف أن هزيمة داعش في العراق وسوريا تشكل حجر الأساس في الحرب ضد التنظيم لكنها لا تعني أن الحملة ضد داعش قد انتهت.

وشدد على الالتزام الجماعي بتحقيق العدالة للمدنيين الذين عانوا على أيدي داعش وبتقديم الحماية التي يستحقونها من قبل شركاء التحالف الدولي.

واعتبر أن داعش يركز بشكل أكبر على دعم فروعه وشبكاته العالمية من أجل المضي قدماً في عمله من مواقع أكثر تسامحاً، وإلهام الإرهابيين المحليين.

وأعرب التحالف عن وقوفه مع الشعب السوري ودعمه لعملية الانتقال السياسي الحقيقي استناداً إلى بيان جنيف لعام 2012 وقرار مجلس الأمن رقم 2254 الذي يهدف إلى إقامة حكومة شاملة غير طائفية تمثل إرادة جميع السوريين وعبر عن دعم الوحدة والسيادة والسلامة الإقليمية لسوريا.

XS
SM
MD
LG