Accessibility links

واشنطن ترد على السلطة الفلسطينية عبر تويتر


البيت الأبيض

في غياب حوار مباشر، بين الإدارة الأميركية والسلطة الفلسطينية، بات المسؤولون الأميركيون يتحدثون عن ملف النزاع الإسرائيلي الفلسطيني عبر تغريدات على موقع الرسائل القصيرة تويتر.

ففي أول شباط/ فبراير غرد جيسون غرينبلات أحد المكلفين من الرئيس الأميركي دونالد ترامب بوضع خطة لإنهاء النزاع الاسرائيلي الفلسطيني "نتحدث الآن عن هذه القضايا علنا على تويتر، بشكل يسمح للرأي العام بفهم مواقف كل منا"، ثم تابع "الشفافية أحسن للجميع".

كما رد المسؤول ذاته الأربعاء على الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة الذي انتقد في تصريح سابق موقف واشنطن، قائلا "حسنا السيد نبيل، نحن متفقون على أمر: لا سلام بلا اتفاق. نبذل جهودا شاقة من أجل ذلك. أنتم لا تفعلون شيئا. لا يمكنكم القول إنكم تريدون السلام وتحاولون في الوقت نفسه تقويض كل فرصة لاتفاق".

وكان أبو ردينة قد قال قبل أيام في تصريحات صحافية إن "لا سلام ممكن من دون اتفاق مع الشعب الفلسطيني".

جيسون غرينبلات الذي يعمل على ملف النزاع الإسرائيلي الفلسطيني بمعية صهر ترامب ومستشاره بالبيت الأبيض جاريد كوشنير غرد مرة ثانية قائلا "افعل شيئا لشعبك".

وتابع غرينبلات معاتبا أبو ردينة " نتفق على أنه لا يوجد سلام بدون اتفاق، نحن نعمل بجد على ذلك، أنت لا تفعل شيئا، الفلسطينيون يستحقون الاستقرار أيضا، لا تهدر المزيد من الوقت".

XS
SM
MD
LG