Accessibility links

البنتاغون: روسيا خرقت معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى


مبنى البنتاغون

كشف المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل روبرت مانينغ الاثنين أن روسيا خرقت بشكل متواصل معاهدة الصواريخ النووية المتوسطة المدى، التي جرى توقيعها بين واشنطن وموسكو عام 1987.

وأوضح مانينغ أن لدى وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس معلومات تفيد بأن روسيا لم تحترم المعاهدة التي تستوجب التخلص من الصواريخ الباليتسية ذات الرؤوس النووية التي يتراوح مداها بين ألف وخمسة آلاف كيلومتر.

وقالت مصادر في البنتاغون للصحافيين إن موسكو ما زالت تحتفظ وتشرع على تطوير مئات الصواريخ المحظورة.

وأضافت المصادر التي طلبت عدم ذكر هويتها أن عدم احترام المعاهدة من قبل روسيا من شأنه خرق "مفاعيل" المعاهدة، التي تحمي "الأمن العالمي" وتوفر آليات سلمية لنزع أسلحة الدمار الشامل.

وكان الرئيس دونالد ترامب كشف السبت أن واشنطن ستنسحب من معاهدة حول الأسلحة النووية أبرمتها مع موسكو خلال الحرب الباردة.

هجوم قندهار

وفي شأن آخر قال مانينغ إن قائد قوات التدريب والإعداد في قوات التحالف في أفغانستان الجنرال جيفري سمايلي أُصيب بجروح في هجوم إقليم قندهار الذي وقع الخميس وأسفر عن مقتل قائد شرطة الإقليم.

وأضاف مانينغ أن حادثة قندهار كانت اختراقا أمنيا قام به أحد المرافقين الأفغان داخل مقر القيادة وسط المدينة، حيث جرح أميركيان مدنيان آخران نتيجة الحادث.

وكان مسؤولون من حلف الأطلسي وآخرون أفغان قالوا إن قائد قوة "ناتو" في أفغانستان الجنرال الأميركي سكوت ميلر نجا من الهجوم الذي تبنته حركة طالبان وأوقع ثلاثة قتلى على الأقل، و12 جريحا بينهم حاكم ولاية قندهار.

XS
SM
MD
LG