Accessibility links

البنتاغون: داعش حوّل مستشفى بهجين لمقر قيادة


مبنى البنتاغون، أرشيف

قال المتحدث باسم البنتاغون روبرت مانينغ إن القوات الأميركية على علم بالانفجار الذي تعرض له مستشفى مدينة هجين في وسط وادي نهر الفرات شرق سوريا أمس، رافضا الكشف عن تفاصيل إضافية.

وأضاف مانينغ أن القوات الأميركية تعرضت لإطلاق نار من هذا المستشفى، وأن تنظيم "داعش" استخدمه لأسابيع عدة كموقع عسكري لإطلاق عملياته ضد التحالف، وحوله مقرا لقيادة أعماله الإرهابية.

ووصف مانينغ المعركة لتحرير هجين بأنها "قتال صعب وشرس"، متوعدا بأن القوات الأميركية والتحالف وشركاءهم في "قوات سوريا الديموقراطية - قسد" سيحررون المدينة قريبا.

وأكد مانينغ أن الحرب ضد المجموعات الإرهابية وفي مقدمتها "داعش" لم تنته، وأن جهودا كثيرة مازال ينبغي القيام بها في سوريا والعراق.

وتوغلت قوات سوريا الديمقراطية في مدينة هجين شرقي سوريا وسيطرت على المستشفى المهجور.

وأطلق مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية هجوما للسيطرة على هجين وقرى مجاورة في 10 سبتمبر/ أيلول الماضي.

XS
SM
MD
LG