Accessibility links

البعض يخشى الاعتقال.. آلاف النازحين يعودون إلى منازلهم بدرعا


نازحون يعودون إلى درعا بموجب اتفاق بين المعارضة والجانب الروسي

بدأ آلاف النازحين بالعودة إلى منازلهم في محافظة درعا مع توقف القصف فيها بشكل كامل بعد التوصل إلى اتفاق بوقف القتال بين قوات النظام والفصائل المعارضة في المنطقة الجنوبية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن "آلاف النازحين بدأوا بالعودة منذ عصر الجمعة من المنطقة الحدودية مع الأردن إلى قرى وبلدات في ريف درعا الجنوبي الشرقي مستفيدين من الهدوء الذي تزامن مع وضع النقاط الأخيرة لاتفاق" وقف إطلاق النار.

وأضاف أن البعض "يخشى العودة إلى مناطق دخلتها قوات النظام خوفا من الاعتقالات".

وبدأت قوات النظام بدعم روسي في 19 حزيران/يونيو عملية عسكرية ضد الفصائل المعارضة في محافظة درعا، ما دفع بأكثر من 320 ألف مدني للنزوح من منازلهم، وفق الأمم المتحدة، وتوجه عدد كبير منهم إلى الحدود مع الأردن.

وإثر مفاوضات قادتها روسيا مع الفصائل المعارضة في محافظة درعا، تم التوصل مساء الجمعة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يتضمن إجلاء المقاتلين والمدنيين الرافضين للتسوية إلى مناطق تسيطر عليها الفصائل المعارضة في شمال البلاد.

كما يتضمن الاتفاق "استلام قوات النظام كل نقاط المراقبة على طول الحدود السورية الأردنية".

XS
SM
MD
LG