Accessibility links

الاتحاد الأوروبي: نتابع إيران بقلق


أعلام الاتحاد الأوروبي أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل

حث الاتحاد الأوروبي إيران على احترام الاتفاق الدولي الذي يحد من الطموحات النووية للجمهورية الإسلامية، وقال إنه يهدف إلى مواصلة التجارة مع طهران على الرغم من العقوبات الأميركية.

وقال الاتحاد والقوى الأوروبية الكبرى، بريطانيا وفرنسا وألمانيا، الخميس إنهم "يتابعون بقلق بالغ البيان الذي أدلت به إيران بشأن التزاماتها" بالاتفاق النووي.

وأضافوا في بيان "لا نزال على التزامنا التام بالحفاظ على الاتفاق، الذي أقره مجلس الأمن الدولي، وتنفيذ بنوده بالكامل".

وكانت إدارة الرئيس دونالد ترامب قد سحبت الولايات المتحدة من الاتفاق العام الماضي.

وتقول القوى الأوروبية إنها "تأسف على إعادة فرض العقوبات" من قبل الولايات المتحدة، وإنها سوف تظل "عازمة على مواصلة بذل الجهود لتمكين استمرار التجارة المشروعة مع إيران".

ورفض الاتحاد الأوروبي وكل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، مهلة 60 يوما التي حددتها إيران قبل تعليق التزامها ببنود أخرى في الاتفاق.

وجاء في البيان "نرفض أي إنذار وسنعيد تقييم احترام إيران لالتزاماتها في المجال النووي".

وكانت طهران أمهلت الدول الثلاث شهرين لإخراج القطاعين المصرفي والنفطي الإيراني من عزلتهما الناجمة عن العقوبات الأميركية.

XS
SM
MD
LG