Accessibility links

الإيموجي أمام القضاء الأميركي


أيقونات تعبيرية (إيموجيز)

هل تعد الأيقونات التعبيرية "إيموجيز" دليلا معترفا به في المحاكم؟ في الولايات المتحدة ذُكرت الإيموجيز أو الإيموتيكونز في أحكام القضاة في 53 قضية العام الماضي، حسب مسح أجراه إيريك غولدمان أستاذ القانون في جامعة سانتا كلارا.

الظهور الأول للإيموجيز في المحاكم الأميركية، حسب دراسة غولدمان، جاء في نزاع بين شركتي "ميكروستراتيجي" و"بيزنس أوبجيكتس" في ولاية كاليفورنيا عام 2004.

أوراق القضية تذكر "بالرغم من أن ميكروستراتيجي تؤكد أن بيزنس أوبجيكتس كان لها جاسوس داخل ميكروستراتيجي، فإن هذا الادعاء يعتمد على استخدام الكلمة في رسالة بريد إلكتروني كان واضحا أنها استخدمت هزلا. الإشارة إلى الجاسوس كانت مصحوبة بإيموتيكون وجه ضاحك".

ويقول تقرير نشره موقع "ذا فيرج" المختص بالتكنولوجيا الاثنين: حتى الآن "نادرا ما كانت الإيموجيز والإيموتيكونز مهمة بما يكفي لتحويل مسار قضية، لكنها أصبحت أكثر شيوعا وقد يمثل الغموض في تفسيرها مشكلة على المحاكم أن تنظر فيها".

وارتفع عدد المرات التي ذكرت فيها "الإيموجيز" و"الإيموتيكونز" من قضية واحدة في 2014 إلى 33 في 2017 ثم 53 في 2018، وثلاث قضايا حتى الآن في 2019، حسب مسح غولدمان للقضايا التي تذكر في أحكامها تلك الأيقونات التي طغت شهرتها على منصات التواصل الاجتماعي.

رسم توضيحي من مدونة إيريك غولدمان
رسم توضيحي من مدونة إيريك غولدمان

XS
SM
MD
LG