Accessibility links

الإمارات ترفض اتهامات قطر أمام محكمة العدل الدولية


قصر السلام حيث مقر محكمة العدل الدولية في لاهاي

رفضت دولة الإمارات الخميس الدعوى القطرية المرفوعة ضدها في محكمة العدل الدولية في لاهاي والتي تتهم فيها الدوحة أبو ظبي بانتهاك التزاماتها بالاتفاقية الدولية للقضاء على التمييز العنصري من خلال "تمييزها ضد قطر ورعاياها".

وقال سفير الإمارات في هولندا سعيد علي آل النويس أمام المحكمة لقد "اتهموا بلادي زورا. الإمارات ترفض هذه الادعاءات، التي لا جدوى منها".

وأوضح الادعاء القطري أمام المحكمة الأربعاء أن "آلاف القطريين غير قادرين على العودة إلى الإمارات وفصلوا عن أسرهم"، مشيرا إلى أن القطريين لديهم وظائف ومملكات فقدت ولم يتمكنوا من مواصلة دراستهم. وأضاف أن الإمارات "هددت أيضا بملاحقة من يتعاطفون" مع قطر قضائيا.

ونفى النويس تلك الاتهامات، وقال إنه "لم يكن هناك طرد جماعي للقطريين من الإمارات"، موضحا أنه منذ بدء الأزمة مع قطر في حزيران/يونيو 2017 "هناك 8 آلاف حالة دخول أو خروج للقطريين من دولة الإمارات". وأضاف أنه بمقدور القطريين الحصول على على أذونات فردية من وزارة الداخلية الإماراتية.

والعلاقات مقطوعة بين الإمارات والسعودية والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة أخرى منذ الخامس من حزيران/يونيو 2017 على خلفية اتهام الأخيرة بدعم تنظيمات متطرفة في المنطقة وهو ما تنفيه الدوحة.

وبعد قطع العلاقات أمهلت وزارة الخارجية الإماراتية "المقيمين والزوار القطريين 14 يوما لمغادرة أراضيها لأسباب أمنية احترازية".

وتستغرق القضايا في محكمة العدل الدولية وهي أعلى هيئة قضائية للأمم المتحدة، شهورا أو سنوات لاستكمالها، وتعد أحكامها نهائية وملزمة.

واستمع قضاة المحكمة يوم الأربعاء إلى ممثلي قطر، والخميس لحجج الإمارات أما يوم الجمعة فمخصص لمناقشات بين الطرفين.

XS
SM
MD
LG