Accessibility links

الأميركيون يصوتون وسط أحوال جوية سيئة


طابور ناخبين في العاصمة واشنطن

فيما يدلي ملايين الأميركيين بأصواتهم الثلاثاء في انتخابات التجديد النصفي، تشهد عدة مناطق في الولايات المتحدة أحوالا جوية سيئة قد تؤثر على إقبال الناخبين.

وقتل شخص وأصيب اثنان آخران على الأقل في ولاية تينيسي ليلة الثلاثاء خلال عواصف قوية في مقاطعة روثرفورد، في حين وجد 50 ألف شخص في الولاية أنفسهم من دون تيار كهربائي صباح الثلاثاء.

ناخبون في شارلوت بنورث كارولاينا خارج أحد مراكز الاقتراع
ناخبون في شارلوت بنورث كارولاينا خارج أحد مراكز الاقتراع

وبحسب مركز الأرصاد الأميركي فإن العواصف قد تؤثر على خمسة ملايين شخص. لكن معلقين على النبأ قالوا إن ممارسة حق التصويت واجب مدني لا ينبغي أن يكون الجو عائقا أمامه.

وشهدت مناطق في ولايتي نورث وساوث كارولاينا ومناطق مطلة على خليج المكسيك رياحا قوية وزوبعة أو اثنتين فجر يوم الاقتراع.

متطوعة في مينيسوتا تحاول تشجيع الناخبين على التصويت
متطوعة في مينيسوتا تحاول تشجيع الناخبين على التصويت

وبحسب بيانات للمركز وخبير الأرصاد تيم لوفتوس فإن الأحوال الجوية تتسبب بحوالي 20 في المئة من التغييرات المتعلقة بإقبال الناخبين على مراكز الاقتراع.

وتشهد فلوريدا عواصف رعدية وأمطارا غزيرة ما قد يحول دون توجه ناخبين مشيا إلى مراكز الاقتراع أو انتظارهم خارجها. وقال لوفتوس وفق ما نقلته صحيفة USA Today إن الأحوال الجوية الرطبة والحارة المتوقعة الثلاثاء تم ربطها في السابق بنسبة الإقبال الضعيفة على التصويت.

ناخبون أمام أحد مراكز الاقتراع في العاصمة واشنطن
ناخبون أمام أحد مراكز الاقتراع في العاصمة واشنطن

وتم الربط أيضا بين الرطوبة العالية والإقبال الضعيف على التصويت في مسيسيبي التي تشهد الثلاثاء هذا النوع من الأجواء ويرتقب أن تستمر على هذا الحال في مناطق جنوبي الولاية.

وفي نيويورك حيث الأمطار غزيرة والرياح قوية بسرعة تصل أحيانا إلى 50 ميلا في الساعة، قال لوفتوس إنها قد تؤثر أيضا على الإقبال.

ووردت تقارير الاثنين عن وقوع أربع زاوبع في لويزيانا وألاباما وتينيسي.

وبحسب لوفتوس فإن الناخبين "البالغين 65 عاما وما فوق وأولئك بين 18 و24 عاما إلى جانب الأميركيين من أصول إفريقية هم الأكثر حساسية إزاء الأحوال الأجوية".

XS
SM
MD
LG