Accessibility links

الأمم المتحدة تدعو إلى الإفراج عن ناشطات سعوديات


مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه

دعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه السعودية الأربعاء للإفراج عن ناشطات محتجزات أفادت تقارير بتعرضهن للتعذيب في المملكة.

وقالت باشليه في كلمة ألقتها في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة "اضطهاد نشطاء مسالمين يتعارض بوضوح مع روح الإصلاحات الجديدة التي تقول السعودية إنها تنفذها".

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين قولهم إن دولا أوروبية ستحث السعودية الخميس على إطلاق سراح الناشطات والتعاون مع تحقيق تقوده الأمم المتحدة بشأن مقتل الصحافي جمال خاشقجي.

وفي آيار/مايو الماضي، شنت السلطات السعودية حملة اعتقالات طالت 17 ناشطا وناشطة بارزين في مجال حقوق المرأة، وخصوصا نساء كن ينشطن في سبيل نيل المرأة الحق في قيادة السيارة وإنهاء وصاية الرجل عليها.

واتهمت السلطات السعودية النشطاء بـ "الإضرار بمصالح المملكة العليا، وتقديم الدعم المالي والمعنوي لعناصر معادية في الخارج"، فيما اتهمتهم وسائل إعلام موالية للحكومة بأنهم "خونة" و"عملاء للسفارات".

وأفادت النيابة العامة السعودية الجمعة بأنها أنهت التحقيق مع عدد من المعتقلين وستحيلهم إلى المحكمة المختصة.

وشملت الاعتقالات ناشطات في حقوق المرأة مثل لجين الهذلول وعزيزة اليوسف، ونوف عبد العزيز، ومياء الزهراني، وسمر بدوي، ونسيمة السادة وهتون الفاسي، بالإضافة إلى مناصرين ذكور للحملة.

XS
SM
MD
LG