Accessibility links

الأمم المتحدة تحذر من ارتفاع حرارة الأرض


تحذير جديد

حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة من أن درجات الحرارة في العالم سترتفع خلال القرن الحالي ما بين ثلاث إلى خمس درجات مئوية، وهو أعلى من الرقم المستهدف للارتفاع وهو درجتان فقط.

وقال الأمين العام للمنظمة بيتيري تلاس في بيان سنوى عن حالة المناخ إن الغازات الدفيئة في ارتفاع قياسي، وإذا استمرت بالمعدلات الحالية فسنشهد ارتفاعا لدرجات الحرارة بين ثلاث وخمس درجات بحلول نهاية هذا القرن.

وأضاف أنه إذا تم استغلال "جميع موارد الوقود الأحفوري المعروفة، فإن ارتفاع درجة الحرارة سيكون أعلى بكثير".

ويؤكد علماء أهمية الحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى درجتين مئويتين لتفادي المزيد من الظروف الجوية الشديدة، وارتفاع مستويات البحار، وفقدان أنواع نباتية وحيوانية.

وكانت دول العالم التي شاركت في مؤتمر باريس للمناخ عام 2015 قد تعهدت بالعمل على الحد من الارتفاع إلى درجتين مئويتين، ما يعني التقليل بشكل كبير في استخدام الوقود الأحفوري الذي يعتبر السبب الرئيسي في ارتفاع درجات حرارة الأرض.

وتعقد الأمم المتحدة مباحثات جديدة حول المناخ في بولندا يوم الأحد المقبل.

اقرأ أيضا: تقرير: اررتفاع غازات الاحتباس الحراري

وكان علماء قد حذروا الأربعاء من أن تغير المناخ يعرض المزيد من سكان العالم لخطر الإصابة بأمراض القلب والرئة وأمراض أخرى.

وقالوا في دراسة نشرت بدورية لانسيت الطبية إن تأثير الارتفاع يبدو أكثر خطورة على المسنين وسكان المناطق الحضرية وأولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن الفترة من عام 2030 إلى عام 2050 قد تشهد تسبب تغير المناخ في 250 ألف حالة وفاة إضافية سنويا بسبب سوء التغذية والإسهال والملاريا والإجهاد الناتج عن ارتفاع درجات الحرارة.

XS
SM
MD
LG