Accessibility links

الأردن يستضيف اجتماعا لطرفي النزاع اليمني


مصافحة بين وزير الخارجية اليمني (يسار) ورئيس وفد الحوثيين (يمين) في السويد

أعلن متحدث رسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية أن المملكة وافقت الثلاثاء على طلب من الأمم المتحدة باستضافة اجتماع بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي لبحث اتفاق بشأن تبادل الأسرى والذي سيسمح بلم شمل آلاف العائلات.

ولم يذكر البيان متى سيعقد اجتماع لجنة المتابعة التي تأسست لمناقشة تنفيذ الاتفاق، حيث أوضح المصدر في بيان أن "تحديد موعد الاجتماع والترتيبات الخاصة بالأمور اللوجستية والإعلامية سيكون من اختصاص مكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في اليمن".

وكان وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي قد أكد الخميس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره اليمني خالد اليماني في عمان أن موفد الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث طلب من الأردن استضافة اجتماع حول اليمن، وأن بلاده تدرس الطلب.

وعمّان هي مقر مكتب بعثة الأمم المتحدة الخاصة باليمن.

وكانت الأمم المتحدة قد حققت اختراقا في 13 كانون الأول/ ديسمبر الماضي بعد ثمانية أيام من المحادثات في السويد بين ممثلين عن حكومة عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف الذي تقوده السعودية من جهة، والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران من جهة ثانية.

وبموجب الاتفاق، دخل وقف لإطلاق النار حيز التنفيذ في 18 كانون الأول/ديسمبر في مدينة الحديدة الواقعة في غرب اليمن على البحر الأحمر، على أن يلتزم المقاتلون الانسحاب من المنطقة التي تدخلها بعثة مراقبة تابعة للأمم المتحدة.

واتفق الطرفان على تبادل أسرى. وقال اليماني إن شيئا لم يتحقّق على الأرض منذ اتفاق السويد، مشيرا الى أن الطرف الحوثي "لم يقبل الخروج" من الحديدة والموانئ، معتبرا أن "هذه مسؤولية البعثة الأممية ومسؤولية الجنرال باتريك كمارت الذي يعمل على تنفيذ ذلك".

XS
SM
MD
LG