Accessibility links

الأردن يرصد آليات لداعش قرب الحدود مع سورية


جانب من معبر الرمثا الحدودي بين الأردن وسورية

رصدت القوات الأردنية سيارات وآليات تابعة لتنظيم داعش تتجول في مناطق تجمع النازحين من درعا وبقية بلدات جنوب سورية، بالقرب من الحدود بين البلدين.

وأوضحت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات في تصريحات لمراسل "الحرة" في عمان، أن الهاجس الأمني من وجود هذه العناصر بات يقلق الدولة، ويؤكد المخاوف من وجود عناصر إرهابية مندسة تستخدم الغطاء الإنساني للدخول إلى الأردن.

وأعلن الجيش الأردني في وقت سابق الثلاثاء إبقاء الحدود مع سورية، حيث يتجمع عشرات آلاف النازحين من المعارك الجارية في منطقة درعا، مغلقة.

وقال قائد المنطقة العسكرية الشمالية في القوات المسلحة العميد خالد المساعيد لوكالة الصحافة الفرنسية إن "عدد النازحين السوريين قرب الشريط الحدودي بين سورية والمملكة بلغ نحو 95 ألفا"، فروا "نتيجة العمليات العسكرية الأخيرة للجيش السوري في الجنوب السوري".

وأشار إلى احتمال وجود "مندسين بين النازحين قرب الحدود يمتلكون سلاحا ويتنكرون بلباس نساء وهويات مزورة".

وتنفذ قوات النظام السوري منذ 19 حزيران/يونيو بدعم روسي، عملية عسكرية واسعة في محافظة درعا المقسومة بين مناطق خاضعة للقوات النظامية وأخرى لفصائل معارضة.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ليز ثروسل الثلاثاء، إن الوضع في درعا يسوء نتيجة تصاعد الهجوم ما يؤثر بشكل كبير على المدنيين. وحضت المسؤولة الدولية عمان على "فتح الحدود" و"دول أخرى في المنطقة" على استقبال المدنيين الفارين.

وأقفلت المعابر بين الأردن وسورية مع تصاعد العمليات العسكرية في الجنوب وسيطرة مقاتلي المعارضة عليها في 2015. وأعلن الأردن حدوده الشمالية والشمالية الشرقية منطقة عسكرية مغلقة في حزيران/يونيو 2016 إثر هجوم ضد نقطة متقدمة لحرس الحدود في مخيم الركبان الحدودي، أدى إلى مقتل ستة من أفراد حرس الحدود الأردني.

XS
SM
MD
LG