Accessibility links

الآلاف يشيعون آية مصاروة


آية مصاروة

شارك الآلاف الأربعاء في تشييع طالبة من عرب إسرائيل قتلت قبل أسبوع في أستراليا، وووريت في بلدتها باقة الغربية في شمال إسرائيل.

وتعرضت الشابة آية مصاروة التي كانت في الـ21 من عمرها، للاغتصاب ثم القتل عندما كانت في طريق عودتها إلى منزلها في ملبورن منتصف ليل 16 كانون الثاني/يناير. وعثر مارة على جثتها بين شجيرات قرب محطة قطار.

جانب من جنازة آية
جانب من جنازة آية

ووصل جثمان الشابة التي أثار اغتيالها تعاطفا كبيرا في أستراليا، إلى مطار تل أبيب صباح الأربعاء.

جانب من جنازة آية مصاروة في بلدتها باقة الغربية
جانب من جنازة آية مصاروة في بلدتها باقة الغربية

وشارك في الجنازة أعضاء عرب سابقون في الكنيست ورؤساء بلديات ورجال دين وممثلون لحركات نسائية ووفد من السلطة الفلسطينية فضلا عن سفير أستراليا في إسرائيل كريس كنان.

والد آية مع السفير الأسترالي في إسرائيل
والد آية مع السفير الأسترالي في إسرائيل

وقال والدها سعيد مصاروة للصحافيين في باقة الغربية والسفير الأسترالي إلى جانبه، "سأكمل مشوار آية بنشر الحب والسلام (...) مطلبي أن نكون إنسانيين، وألا ننظر للإنسان بحسب عرقه وجنسيته، وأوجه رسالة حب مني ومن آية لكل من وقف إلى جانبنا في هذا المصاب الجلل".

وحمل أطفال ونساء لافتات سوداء كتب عليها "النساء لهن الحق بالعيش بسلام" و"توقفوا عن قتل النساء" و"آية ذكراك خالدة في قلوبنا".

وقال عضو الكنيست أحمد الطيبي إن "آية كانت ابنة لسعيد، والآن هي ابنة لنا جميعا".

وودع الأستراليون آية بتأثر كبير، عبر تنظيم تجمعات احتجاجية وأخرى تكريمية شارك فيها الآلاف وإضاءة شموع، في وقت كان والدها يستعد لمرافقة جثمانها إلى إسرائيل.

وألقت السلطات الأسترالية القبض على كودي هيرمان البالغ 20 عاما ووجهت إليه الاتهام بارتكاب الجريمة، وهو سيبقى قيد الاحتجاز في انتظار جلسة استماع حددتها المحكمة في السابع من حزيران/يونيو المقبل.

ويبلغ عدد العرب الإسرائيليين 1.2 مليون شخص، أي ما يناهز 17.5 في المئة من سكان إسرائيل.

XS
SM
MD
LG